قال السفير أشرف سلطان، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، إن ملف عودة الجماهير من الملفات الهامة التي تناقشها الوزارة، لافتا إلى أن وزير الشباب والرياضة استعرض أمس خلال اجتماع الوزارة، الجهود الكبيرة والتحضيرات التي تمت لعودة الجماهير. 

وأضاف في تصريحات لبرنامج ستاد الهدف عبر أثير إذاعة الشباب والرياضة: "عودة الجماهير مرتبط بالكثير من العناصر أولها الترتيبات الأمنية التي تضمن السلامة والعودة الحميدة لعدم حدوث أي مشكلات، وأيضا نجاح التجربة سيتوقف على الصورة الحضارية التي سيظهر عليها الجمهور ومدى التزامه بالتشجيع المنظبط والروح الجميلة داخل المدرجات".

وأكمل: "تم اتخاذ عدد من التوصيات والترتيبات سيتم الإعلان عنها في الفترات المقبلة للإعلان عن كيفية التنظيم، والبداية ستكون عودة متدرجة تبدأ بـ5 آلاف مشجع في سبتمبر المقبل، وسيتم زيادة العدد حتى تصل الأمور إلى طبيعتها".

وتابع: "نآمل في العودة للجماهير بشكل حضاري يعيد الأمور لطبيعتها مرة أخرى في أسرع وقت، ونتمنى نجاح التجربة لزيادة الأعداد في الأشهر المقبلة، كما أن وزارة الشباب والرياضة لديها تصور كامل بشأن هذ الملف".

وأكمل: "هناك العديد من الأفكار المطروحة للترتيبات الأمنية وإحكام الدخول إلى الملعب والعقوبات التي ستوقع حال مخالفة التعليمات، لكن سيتم الإعلان عن هذا الأمر في الوقت المناسب". وأتم: "سيكون هناك حملات لتوعية الجماهير ووزارة الشباب لديها خطة كاملة حول هذا الأمر، ولكن أيضا من الضروري أن تقوم البرامج الرياضية بالمشاركة في هذا الملف".