أكد الدكتور عمرو الصوفى استشارى الكلى والمسالك البولية والذكورة، أنه يمكن إصلاح أى قطع بسيط فى العضو الذكرى لأى شخص تعرض لحادث أو جراحة خاطئة مع تصحيح مسار البول ليستطيع  ممارسة حياته بشكل طبيعى على أن يؤدى العضو وظائفه بشكل سليم.

 

وقال الدكتور عمرو الصوفى استشارى الكلى والمسالك البولية والذكورة، فى تصريح لــ"اليوم السابع"، أنه يمكن أيضًا زرع الأجزاء الكبرى المقطوعة من الأعضاء التناسلية الذكورية بعد بترها أو قطعها لأى سبب مباشرة فى وجود فريق طبى متخصص فى المسالك والأوعية الدموية والأعصاب.

 

وأضاف الدكتور عمرو الصوفى، أن زراعة الأجهزة التناسلية وأجهزة الجسم عمومًا لها معايير محددة أى لا يمكن أن يصلح عضو ذكرى لشخص متوفٍ لشخص من الأحياء، وتابع "كلما كان الوقت بين الزرع ووقت القطع بعيدًا صعبت الزراعة".