تتشابه المواقف العدائية لقطر وتنظيم "داعش" الإرهابى تجاه المملكة العربية السعودية للصد عن سبيل الله فى موسم الحج ومنع الحجاج من أداء المناسك، حيث أصدر التنظيم الإرهابى فتاوى شاذة تعتبر قتل الأبرياء أهم من أداء فريضة الحج.

 

وبحسب "قطريليكس" فإن تنظيم" الحمدين" سلط تنظيم "داعش" لإصدار هذه الفتاوى لإفساد موسم الحج فى هذا العام، حيث اعتبر التنظيم الحصول على تأشيرة الحج بدعة عقوبتها القتل.

كما أطلق تنظيم "الحمدين" حملة مسعورة لمنع الحجاج القطريين من أداء الفريضة رغم التجهيزات والاستعداد التى اعدتها المملكة لاستضافة الحجاج.