خمسة أعوام مرت على فض اعتصامى رابعة والنهضة فى 14 اغسطس عام 2013، ولا تزال عدة مشاهد محفورة فى الذاكرة، نستدعيها كلما أتت ذكرى الفض لتكون شاهدة على ارهاب الاخوان فى كل زمان و مكان.

 

 

5 أعوام مرت على فض اعتصامى رابعة والنهضة لكن جرائم الاخوان محفورة فى الأذهان

 

 

 

1. شهد يوم 28 يونيو 2013، بدء اعتصام مسلح لأنصار مرسي، قبل يومين من دعوات ملايين من المعارضة له بالاحتشاد ضده في الميادين.

 

 

 

2. لم تنصع جماعة الإخوان لأى مبادرات للتصالح خلال الأسبوعين اللذين سبقا عملية الفض

 

 

 

3. خروج تصريحات تهديد ضد الدولة من أعلى منصة رابعة، أبرزها

 

 القيادى الاخوانى محمد البلتاجى قال : " العنف الذى اندلع فى سيناء سيتوقف فى اللحظة التى يعود فيه مرسى إلى سدة الحكم"

 

 

 

4. أصدر المعتصمون فى رابعة العديد من التخاريف منها أن سيدنا جبريل حضر إلى الاعتصام ليثبتهم!

 

 

 

5. استغل الإخوان أطفال صغار فى اعتصامهم حملوا لافتات مكتوب عليها "مشروع شهيد"

 

 

 

6. بدء فض الاعتصام في السادسة صباحًا من يوم الأربعاء، 14 أغسطس 2013 بقراراً من النيابة العامة

 

 

 

7. قائمة شرف ضمت 114 شهيد بينهم 30 ضابط و 82 مجند و فرد شرطة، أولهم النقيب شادى مجدى من أبطال العمليات الخاصة

 

 

 

8.خلال عملية الفض، سُمح أمنيًا لأعداد كبيرة من المعتصمين بالخروج عبر الممرات الآمنة من الميدان

 

 

 

9. شهدت مصر أعمال عنف على امتداد البلاد إثر الفض، طالت كنائس وأقسام شرطة ومنشآت حكومية

 

 

 

10. خرجت تنظيمات مسلحة أعقاب فض الاعتصام منها أجناد مصر الذى تشكل فى عام 2013، فضلاً عن تنظيمات المقاومة الشعبية و العقاب الثورى و لواء الثورة و كتائب حلوان و حركة حسم