أجرى قداسة البابا اتصالًا تليفونيًا بوالدة وائل سعد تواضروس (الراهب إشعياء المقارى سابقًا) حيث اطمأن عليها وأكد لها على حرصه واهتمامه بكل أحوالها.

 

من جانبها أعربت "الأم" عن امتنانها لقداسة البابا ولفتته الأبوية الكريمة التى قدمها باتصاله بها والاطمئنان عليها.

 

وفى السياق ذاته التقى قداسة البابا بشقيق الراهب السابق وهو راهب بأحد أديرة منطقة الصعيد.

 

يذكر أن اللجنة المجمعية لشئون الرهبنة والأديرة قد أصدرت قرارًا صَدَّق عليه قداسة البابا يوم 5 أغسطس الجاري بتجريد الراهب إشعياء المقاري وعودته الى اسمه العلماني وهو وائل سعد تاوضروس مع حَثِّه على التوبة وإصلاح حياته من أجل خلاصه وأبديته.