أمر النائب العام، بحبس 6 من العناصر الإرهابية، 15 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات التي تجريها نيابة أمن الدولة العليا في قضية"خلية كنيسة مسطرد".

ووجهت النيابة، للمتهمين ارتكاب جرائم الانضمام إلى جماعة إرهابية، أُسست على خلاف القانون الغرض منها تعطيل أحكام الدستور والقوانين، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، واعتناق أفكار تكفيرية وتغيير نظام الحكم بالقوة، والقيام بأعمال عدائية ضد منشآت الدولة الحيوية وضد دور العبادة والقوات المسلحة والشرطة، وكذلك ارتكاب جريمة إرهابية باستهداف كنيسة العذراء بمسطرد محافظة القليوبية.

وتباشر نيابة أمن الدولة العليا تحقيقاتها في القضية، بعد أن قامت الأجهزة الأمنية بضبط عناصر البؤرة الإرهابية، وبحوزتهم أسلحة نارية وذخائر، بالإضافة إلى كميات من المواد المفرقعة ودوائر كهربائية تسخدم عليها، ومبالغ مالية.