أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أن تنفيذ مشروعات تنمية الحقول المكتشفة فى البحر المتوسط يمضى بوتيرة سريعة بالتعاون بين الوزارة والشركاء الأجانب فى هذه المشروعات، والتى ستساهم فى زيادة الإنتاج المحلى من الغاز الطبيعى تدريجياً، وأن المتابعة مستمرة لسرعة الانتهاء من برامج حفر الآبار الجديدة لإنتاج الغاز، وفقاً للبرنامج الزمنى المحدد.

 

وأعلن الملا، فى بيان صحفى اليوم الجمعة، أنه من المخطط بدء الإنتاج من أول بئرين بمشروع المرحلة (9ب) بمنطقة غرب الدلتا بالمياه العميقة بالبحر المتوسط خلال النصف الأول من أكتوبر المقبل، موضحاً أنه سيتم الانتهاء من حفر باقى الآبار والبالغ عددها 8 آبار إنتاجية وبئرين استكشافيين فى الربع الثالث من 2019 للوصول بمعدلات الإنتاج الكلية من المشروع إلى حوالى 400 مليون قدم مكعب غاز و3 آلاف برميل متكثفات يومياً، لافتاً إلى أن العمل بالمشروع يسير على قدم وساق، حيث تم الانتهاء من حفر بئرين بالمرحلة بواسطة جهاز الحفر الموجود بالمنطقة، والذى تم تحريكه بالفعل للبدء فى حفر البئر الثالث.

 

وفى هذا الإطار، أشار المهندس هشام العطار رئيس شركة رشيد للبترول، إلى أنه تم البدء فى إجراءات استقدام جهاز حفر ثان للإسراع ببرنامج الحفر الاستكشافى فى المنطقة، من خلال طرح مناقصة لاستقدام جهاز الحفر الجديد، وستسهم الآبار الاستكشافية الجديدة التى سيتم حفرها فى المياه العميقة فى مناطق عالية الحرارة والضغوط فى إضافة احتياطى قدره 351 مليار قدم مكعب من الغاز الطبيعى، بالإضافة إلى 3.4 مليون برميل متكثفات، فى ضوء ما تتمتع به هذه الآبار من احتمالات واعدة.