كشف مصادر أمنية، أن السلطات المصرية تلقت عدة اتصالات من مسئولين بإيطاليا بشأن كواليس استيقاف محمد محسوب وزير الشئون النيابة بحكومة الإخوان عقب وصوله مدينة كاتانيا بجزيرة صقلية الإيطالية على متن طائرة قادمة من فرنسا، وذلك بناءً على طلب إنتربول القاهرة .

 

وأوضحت المصادر، لـ"اليوم السابع"، أن محسوب أدلى خلال التحقيقات التى جرت معه بمعرفة السلطات المختصة بإيطاليا عقب احتجازه عن تفاصيل تحركات عناصر إخوانية داخل الدول الأوروبية مطلوبين لدى السلطات المصرية .

 

وأكدت المصادر أيضاً، أنه خلال ساعات التحقيقات التى جرت مع محسوب قبل إطلاق سراحه قدم معلومات عن بعض القيادات والعناصر المقيمين داخل الدول الأوروبية وتحركاتهم، والأشخاص المتصلين بهم داخل أوروبا وخارجها والأماكن التى يترددون عليها بعواصم تلك الدول الأوروبية .

 

وختم المصدر، بأن القبض على محسوب تسبب حالة من الارتباك داخل صفوف العناصر الإخوانية الهاربة بالخارج والمدرجين على النشرة الدولية الحمراء بمعرفة إنتربول القاهرة، والصادرة بعد مذكرات اتفاقات ثنائية تم تعميمها على 192 دولة من الدول الأعضاء بمنظمة الإنتربول الجنائية الدولية، وكذا الدول الصديقة غير الأعضاء بمنظمة الأنتربول ووقعت مع مصر بروتوكولات تعاون بعد ثورة 30 يونيو لتبادل المعلومات ومكافحة الإرهاب وتسليم المطلوبين تطبيقاً لمبدأ المعاملة بالمثل، قائلاً: تلك العناصر تيقنت أن هناك تجاوب من الدول مع مصر بشأن تسليم هؤلاء المطلوبين مما آثار تخوفاتهم من ملاحقة دولية.

 


محمد محسوب مطلوب علي قائمة الإنتربول 

 

ويحسب لشرطة إنتربول القاهرة ومكتب التعاون الدولة سرعة التحرك والتواصل مع دول الخارج بالتنسيق مع وزارة الخارجية لاسترداد عدد من المطلوبين فى القضايا الإرهابية والجنائية، واستيقاف عدد كبير من بعضهم كملاحقة القرضاوى، بعد إدراجه على النشرة الدولية الحمراء وقدم إنتربول القاهرة لمنظمة الشرطة الجنائية الدولى المستندات الدالة على جرائمه وكذا الأحكام القضائية الصادرة بحقه منها الإعدام، وما زالت النشرة سارية بحق القرضاوى حتى الآن.

 

 وكذا مطاردة يحيى موسى والمتهمين باغتيال الشهيد هشام بركات بتجديد إصدار نشرات الحمراء، كما اتخذ إنتربول القاهرة كل الإجراءات القانونية للقبض على المتهمين من حركة "حماس"، وتنظيم الإخوان الإرهابى، المتورطين مع يحيى موسى فى عملية اغتيال النائب العام الشهيد المستشار هشام بركات، والمتهمين خارج البلاد.

 

فضلاً عن احتجاز أحمد منصور مذيع قناة الجزيرة بألمانيا فى 20 يونيو 2015 أوقفت السلطات الألمانية الإخوانى أحمد منصور فى مطار برلين بناء على مذكرة توقيف مصرية، وكان منصور يستعد للعودة إلى الدوحة بعد أن قدم من ألمانيا الحلقة الأخيرة من برنامج "بلا حدود"، واستيقاف الإرهابى عبد الرحمن عز بألمانيا فى 15 أغسطس 2017 أوقفت السلطات الألمانية الإرهابى المطلوب عبد الرحمن عز، عقب تردده على برلين حيث فوجئ المتهم الهارب، أثناء إنهاء إجراءات وصولة لبرلين باستيقافه، وإبلاغه بأنه مطلوب لدى الجهات الأمنية المصرية بناءً على مذكرة تعاون ثنائية موقعة بين الإنتربول المصرى ونظيره الألمانى.