ثمنت الهيئة الوطنية لمسيرة العودة وكسر الحصار فى قطاع غزة الجهود المصرية المبذولة فى إطار وقف العدوان الإسرائيلى ودعم المصالحة الفلسطينية وكسر الحصار عن الشعب الفلسطينى فى قطاع غزة وإنهاء معاناته الإنسانية.

 

وأكدت الهيئة فى بيان، أن المصالحة الوطنية يجب أن تكون شاملة وبمشاركة كافة القوى والفصائل الفلسطينية، وألا تكون الحوارات ثنائية، مشيرة إلى أن مرجعية أى مصالحة يجب أن تكون اتفاقية الوفاق الوطنى التى وقعت فى القاهرة فى 4 مايو 2011 والتى تقوم على أساس الشراكة الكاملة فى كل المؤسسات الوطنية وعلى رأسها مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية وتشكيلها وفق مخرجات بيروت وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

 

وشددت الهيئة على ضرورة إنهاء الحصار المفروض على غزة لأن الحياة الكريمة حق طبيعى للشعب الفلسطينى، مؤكدة على أن مسيرة العودة مستمرة حتى تحقيق أهدافها فى العودة وكسر الحصار فى قطاع غزة.