وضعت حكومة الدكتور مصطفى مدبولى، خطة لتأمين المناطق السياحية والأثرية والمنافذ، من خلال برنامج متكامل، ويشمل مراجعة وتطوير خطط المنافذ والمطارات والمناطق السياحية والأثرية وتأمين تحركات الأفواج السياحية، وتقديم الدعم الفنى لمنظومة المراقبة بالكاميرات للمقاصد السياحية، وتعميم تركيب أجهزة تتبع (GPS) بكافة الحافلات السياحية.

 

وتستهدف الحكومة – وفقا لخطة عملها المقدمة إلى مجلس النواب، التوسع فى منح تأشيرة الدخول الإلكترونية، وإنشاء منظومة إلكترونية للربط بين وزارتى الداخلية والسياحة، مع تكثيف الحملات الأمنية فى المناطق السياحية والأثرية لضبط المتسولين والباعة الجائلين وبائعى السلع التذكارية السياحية بدون ترخيص.

 

وتسعى الحكومة، وفقا وضع برنامج مُؤمن ومُحدث لربط جميع الفنادق على مستوى الجمهورية بهدف تسجيل كافة بيانات النزلاء، بالإضافة إلى تطوير شبكة الاتصالات اللاسلكية لكافة الفروع الجغرافية التابعة للإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار على مستوى الجمهورية لرفع كفاءتها وتحقيق سرعة الاتصال، وتغطية المناطق السياحية بسيارات نجدة مجهزة لتحقيق التواجد الأمنى المكثف بتلك المناطق.