في مستهل اجتماع الحكومة اليوم الأربعاء، أشاد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بالتنظيم المتميز الذي ظهر به المؤتمر الوطني السادس للشباب، والذي احتضنته "منارة التعليم "جامعة القاهرة، وشهد عرض خطط وزارتي الصحة والتعليم، لاستراتيجيتهما الوطنية للتطوير خلال المرحلة المقبلة، كما شكل منبراً للاستماع إلى مختلف آراء الشباب وأفكارهم، وطرح رؤاهم، والحوار والنقاش معهم في العديد من الموضوعات.

وأكد رئيس مجلس الوزراء أن تكليفات رئيس الجمهورية خلال مؤتمر الشباب، والتي تضمنتها توصيات المؤتمر، هي بمثابة مهام للحكومة سيتم توزيعها على كل وزارة أو جهة وفقاً للتخصص، كما ستبدأ إجراءات المتابعة وتقديم تقرير وافٍ بشأن تنفيذ هذه التوصيات، والتي تضمنت إعلان عام 2019 عامًا للتعليم، وإطلاق المشروع القومي لتطوير نظام التعليم المصري الجديد، وإنشاء هيئة لاعتماد جودة التعليم الفني والتقني، وكذا مركز لتدريب معلمي ومدربي ومدققي التعليم الفني الجديد طبقا للمعايير الدولية، إلى جانب تكليف مجلس الوزراء بالتنسيق مع كل الجهات المعنية بالدولة، لربط الخطط والمشروعات البحثية بالجامعات المصرية باحتياجات الدولة والمجتمع، وتكليف تلك الجامعات المصرية بإيجاد حلول للمشكلات التي تواجه الدولة، كل في تخصصه.