بدأت جماعة الإخوان فى ليبيا الترويج لمشروعها التخريبى فى البلاد عبر محاولات للعودة للمشهد السياسى الليبى بتصريحات لقادة الجماعة، وتقود الجماعة تحركات مكثفة فى المدن الليبية للترويج لمرشحيها فى الانتخابات التشريعية الليبية المقبلة.

 

قال محمد صوان، رئيس حزب العدالة والبناء الذراع السياسى لجماعة الاخوان فى ليبيا، إن إرادة أعضاء مجلس النواب الليبى مسلوبة، مشيراً إلى عجز البرلمان في عقد جلسة صحيحة منذ أكثر من عام .

 

وشن صوان، فى تصريحات تليفزيونية هجوما على الدول الداعمة للجيش الوطنى الليبى والمشير خليفة حفتر، زاعما أن الطريق السليم لحل الأزمة الليبية هو الاستفتاء على االدستور أولاً لأن اللجنة التى أنجزت المشروع منتخبة وبعدها تأتى الانتخابات، مؤكدًا على أن جماعة الإخوان تدفع باتجاه الاستفتاء على الدستور.

 

وقال رئيس حزب العدالة والبناء الذراع السياسى لجماعة الاخوان فى ليبيا، إن عدد الحضور فى جلسات البرلمان الليبى الرسمية لا يتجاوز 20 نائباً وهم متحكمين فى قرار مجلس النواب الليبى، لافتاً إلى أن هذا الأمر بات واضحاً فى المسائل المتعلقة فى منح الثقة ورفض الاتفاق السياسى .