كعادتهم لا تترك كتائب الاحتلال الإسرائيلى الإلكترونية فرصة فى أى مناسبة سواء دينية أو وطينة للعرب، وخاصة المصريين، إلا وتحاول إشراك نفسها بها، على الرغم من الرفض التام الذى تقابله من الشعوب العربية.

وآخر المناسبات كانت ثورة 23 يوليو التى تحل ذكراها اليوم الإثنين، وقامت صفحة "إسرائيل بالعربية" إحدى الصفحات الإعلامية الكبرى الإسرائيلية الموجهة للعرب، بتهنئة المصريين بها، عبر "تويتر".

وكتبت الصفحة:" إسرائيل تعرب عن خالص تهانيها بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو، متمنية لمصر وشعبها الكريم كل الرفعة والازدهار".


اسرائيل بالعربية

وقابل متابعو الصفحة التهنئة بردود أفعال غاضبة، فقال محمود :" ونحن نتمنى لكم الدمار والخراب وأن تتزلزل الأرض من تحت أقدامكم"، بينما قال أحمد: "لا تحاول.. لن نصدقك.. فمازلنا متمسكين بروح الله فلا نيأس من وعد الله الذى وعدنا بأنكم سوف تزولوا من فلسطين قريبا".