لم تصدق سجينة نفسها بأنها أصبحت طليقة تتنفس هواء الحرية بعد صدور قرار بالإفراج عنها ضمن مبادرة الرئيس "سجون بلا غارمات".

 

 

وقالت السجينة: "هأفضل أرقص 3 أيام ابتهاجا بالإفراج عنى وعودتى لأطفالى، شكرا للرئيس الإنسان الذى جبر بخاطرى".

 

 

وأقام قطاع السجون بوزارة الداخلية، اليوم الاثنين، حفلاً للسجناء المفرج عنهم بموجب عفو رئاسى، وبينهم عدداً من الغارمين والغارمات، وذلك بمقر مجموعة سجون طرة بضاحية المعادي.

 

 

وأفرج قطاع السجون عن 1626 سجين تنفيذا لقرار الرئيس عبد الفتاح السيسي  رقم 334 لسنة 2018 بشأن الإفراج عن السجناء بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو، وتم الإفراج عن 765 سجينا إفراج شرطى، وتم الإفراج عن 683 من الغارمين .

 

 

وحضر الحفل اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون، واللواء أشرف عز العرب مدير المباحث وعدداً من القيادات الأمنية.

 

 

يأتى ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على إعلاء قيم حقوق الإنسان وتطبيق السياسة العقابية بمنهجها الحديث وتوفير أوجه الرعاية المختلفة للنزلاء، خاصةً فى مجال التواصل الاجتماعى مع أسرهم.

 

 

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، أصدر قرارا بشأن العفو عن باقى العقوبة لبعض المحكوم عليهم بمناسبة الاحتفال بالعيد السادس والستين لثورة 23 يوليو 1952، وفقاً لما نشرته الجريدة الرسمية، بعددها الصادر السبت، بقرار يحمل رقم 334 لسنة 2018.

 

 

وسبق وأفرج قطاع السجون عن 690 من الغارمين والغارمات خلال فترة عيد الفطر المبارك.