رد د. هشام النقيب، قنصل عام جمهورية مصر العربية في نيويورك، على مزاعم طالب بالاعتداء عليه أثناء الاحتفال بالعيد القومي لثورة 23 يوليو المجيدة بمقر القنصلية.

 

وقال النقيب فى بيان له،: "حدث يوم الجمعة الماضية 20 يوليو 2018 يوم الاحتفال بالعيد القومي لثورة 23 يوليو المجيدة بمقر القنصلية، أن قام أحد المواطنين يدعي حسام الدين عشماوي (طالب بكلية حقوق جامعه الأسكندرية ومطلوب للتجنيد) يرغب في استلام جواز سفره الجديد كبديل لجواز سفره الأصلي الصادر في 22 مايو 2015 والساري حتى 12 مايو عام 2021 لتغيير اسمه باللغة الإنجليزية مع العلم أن القنصلية أبلغته رسمياً عند تقدمه لاستخراج جواز سفر بديل في 3 أبريل 2018 بضرورة استيفاء المستندات المطلوبه متمثلة في موقفه من التجنيد وسند قيده بالعام الدراسي الحالي كطالب بجامعة الإسكندرية حتى يتسنى إصدار جواز السفر الجديد، وهو ما لم يقم به المواطن المذكور حتى تاريخه، وعندما أحاطه الموظف المسئول علماً بذلك انفعل المواطن على الموظف وأفراد الأمن وتعدى عليهم بالسب والقذف متفوهاً بالفظ نابيه ومعادية لمصر، مما أثار حفيظة المواطنين المتواجدين بالقاعه وأثار الهلع في قلوب الأطفال المصاحبين لهم".

 

وأوضح قنصل مصر، أن أفراد الأمن بالقنصلية ملتزمون باتباع تعليمات الأمن المستديمة في هذا الصدد والخاصة باعطاء المواطن متعلقاته ممثله في هاتفه المحمول وجواز سفره الساري ومطالبته بمغادرة القاعه واصطحابه إلى خارج بوابه القنصلية، إلا أنه ما كان من المواطن المذكور بعد تسلمه هاتفه الشخصي إلا أن قام  بتشغيل الكاميرا الخاصة بتليفونه المحمول والتطاول بالسب على أفراد الأمن والوطن باللغة الإنجليزية، وحاول أكثر من مرة الدخول عنوة إلى مقر القنصلية واقتحام البوابة الخاصة بها عقب غلقها الأمر الذي دفع أفراد الأمن إلى ابعاده عن بوابة القنصلية.

 

وأضاف:"فور علمي بالواقعة حاولت اللحاق بالمواطن المذكور الأ أنه تبين أنه خرج مسرعاً وغادر المبنى مستدعياً الشرطة الأمريكية بدعوى أنه فقد نظارته الشخصية، وحيث أنني لم اتمكن من اللحاق به والوقوف على ما حدث قمت على الفور بالتحقيق في الواقعه ومراجعة كاميرات المراقبة بنفسي، وتأكدنا جميعاً أن أفراد الأمن قد اتبعوا التعليمات وممارسه أعلى درجات ضبط النفس وقاموا بواجبهم في حماية سلامة المواطنين وأطفالهم وأمن القنصلية".

 

وشدد النقيب على أن القنصلية المصرية بنيويورك هي أرض مصر، وبيت لكل مواطن مصري نستقبله بكل موده وترحاب، فنحن لا نتهاون اطلاقاً في أى تجاوز يصدر من اي مسئول في حق أي مواطن لأننا في نهاية الأمر نعمل في خدمتكم بكل ما أوتينا من قوة وجهد على مدار الساعه لتلبية مطالبكم وتحقيق الهدف المنشود، وهو إعلاء كلمة الوطن المتمثلة في جاليتنا العظيمة.

 

وتابع:" إن كنا نتواجد ضيوف عليكم فى قنصلية جمهورية مصر العربية في نيويورك لأداء الواجب الوطني فى خدمتكم ولبناء جسور التواصل مع الوطن الأم، فلأنه بكم ومن خلالكم نستمر فى بناء المستقبل المشرق لمصرنا الحبيبة، وكما أن للوطن جالية عظيمة وطنية ملتفةً حول علم مصر الذى يرفرف عالياً، فقد تعودنا دائماً أن نشارككم كل الأحداث لأنكم القاعدة التي ننطلق من خلالها ونعمل من أجلها".