نشر موقع "روسيا اليوم" نقلاً عن صحيفة "Amur.info" فيديو يظهر كيف أدى ارتفاع منسوب المياه فى نهر آمور إلى إغراق الرافعة التى تستخدم فى بناء جسر يربط مدينة "بلاجوفيشتشينسك" الروسية "بخيخة" الصينية.

 

وبحسب "روسيا اليوم" فقالت الحكومة المحلية لمقاطعة آمور سكايا الروسية فى بيان: "لم يكن ممكنا إزالة الرافعة وسحبها إلى ضفة النهر بسبب الارتفاع المفاجئ فى منسوب المياه".

 

وأكد البيان سلامة العاملين فى بناء الجسر وعدم إصابتهم بأذى بسبب الفيضانات، وذلك بفضل الإجراءات الاحترازية التى اتخذت سابقا من قبل الجهات المحلية المختصة.

 

وكانت روسيا والصين قد اتفقتا خلال شهر مايو من عام 2014 على توفير التمويل اللازم لمشروع بناء جسر للقطارات فوق نهر آمور ، حيث بدأ العمل فى هذا المشروع بعدها بشهور وكان من المقرر أن ينتهى فى عام 2016، وذكر كيريل دميترييف، المدير العام لصندوق الاستثمارات المباشرة الروسى فى تصريحات له اليوم الأربعاء أن روسيا ستبنى أول جسر للقطارات يربطها بالصين فوق نهر آمور فى 2016.

 

وأشارت وكالة أنباء "نوفوستى" الروسية إلى أن روسيا والصين وقعتا فى ختام محادثات جرت بين الرئيسين الروسى فلاديمير بوتين والصينى شى جين بينج فى شنغهاى مذكرة توفير التمويل الاستثمارى الخاص بمشروع إنشاء جسر يتيح نقل سلع تزن 21 مليون طن من روسيا إلى الصين سنويا.

 

ونقلت "نوفوستى" عن المدير العام لصندوق الاستثمارات المباشرة فى روسيا أن الجسر، الذى سيبدأ العمل فى تشييده خلال الأشهر القليلة المقبلة، سيوفر ممرا جديدا لنقل الصادرات الروسية إلى الصين، ويقصر طريق الصادرات الروسية إلى الصين بنحو 700 كيلومتر.

 

وكان الرئيس الروسى فلاديمير بوتين أعلن فى شنغهاى أن جمهورية الصين الشعبية تحتل المركز الأول بين شركاء روسيا التجاريين ، حيث بلغ حجم التبادل التجارى بين روسيا والصين فى عام 2013 نحو 90 مليار دولار، ويشار إلى أن البلدين يتطلعان إلى زيادة حجم التبادل التجارى بينهما ليبلغ 200 مليار دولار فى عام 2020.