قررت الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة، فتح متحف الزعيم الراحل جمال عبد الناصر مجانا للجمهور احتفالا بذكرى ثورة ٢٣ يوليو.

 

وقالت وزيرة الثقافة إن ثورة يوليو سطرت تاريخ مصر الحديث، وحققت العديد من الإنجازات على المستويات السياسية والاجتماعية والثقافية.

 

والمعروف أن المتحف الكائن بمنقطة منشية البكرى شرق القاهرة، حيث عاش الزعيم جمال عبد الناصر وأسرته، ويقع المتحف على مساحة إجمالية 13.400م، تشمل مبنى من طابقين على مساحة 1.300م والباقى حديقة خاصة.

 

وتم الاحتفاظ بالقاعات الرئيسية للمتحف المتمثلة فى مكتبى الرئيس بكل من الطابقين الأرضى والأول والصالونات الملحقة بها، بالإضافة إلى غرفة نوم الرئيس وغرفة المعيشة وصالونين بالدور الأرضى، وبالإضافة إلى قاعتين للمقتنيات والأوسمة.

 

ويضم المتحف العديد من الوثائق والمقتنيات الشخصية لعبد الناصر، إضافة إلى صوره الشخصية والعائلية وملابسه وكاميراته الفوتوغرافية وأقلامه وملابسه والأوسمة والنياشين والهدايا التذكارية التى حصل عليها الرئيس، إضافة إلى أثاث منزله الذى يتضمن غرفة المعيشة وغرفة المكتب وغرفة النوم والصالون الخاص به.