قال عصام كامل، رئيس تحرير جريدة "فيتو"، إن تحرك وزارة المالية فى إعداد تشريع لفرض ضرائب على إعلانات مواقع التواصل خطوة جيدة رغم أنها تاخرت، ولكن ربما يكون الإعلان فى الوقت الحالى هو تصويب لخطايا السابقة التى كانت فى السابق.

 

وأضاف رئيس تحرير جريدة فيتو، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن التشريع سيكون بمثابة طوق نجاة للإعلام المصرى ككل وكل الوسائل الإعلامية والصحفية، وسيجعلها تعيد مكاناتها مرة أخرى، وسيكون هو ما يعادل بكفة الميزان لأن كل مواقع التواصل وجوجل كانت لا تخضع لضرائب مما يجعل سلعتها رخيصة للمعلنين، وهو ما يجعلها تعلن على هذه المواقع.

 

وتابع أن التشريع الجديد لا بد أن يواكب جميع الأنماط الجديدة، بحيث أنه سيظهر العديد من المواقع الجديد التابعة للتواصل الاجتماعى، فلا بد أن يتضمنها التشريع الجديد بعبارات فضفاضة، حتى لا تكون لديها طرق للتحايل والهرب، ونثنى على وزارة المالية هذه الخطوة والتحرك تجاه إنقاذ المهنة.

 

وكان الدكتور محمد معيط، وزير المالية، قال إن وزارة المالية تعد حاليا دراسة شاملة وآليات تطبيق خاصة بفرض ضرائب على إعلانات "جوجل" و"فيس بوك"، و"إنستجرام" والمنصات الإلكترونية المختلفة المتحصلة من السوق المصرية، وما يتطلبه ذلك من تعديلات تشريعية وتنفيذية أو إصدار تشريع جديد، مؤكدا أنها سوف تستغرق نحو شهرين، وتعرض أمام الدورة البرلمانية القادمة لمجلس النواب فى أكتوبر المقبل.