يعتبر، يوسف، صديق، أحد، أهم، أبطال، تنظيم، الضباط، الأحرار،، حيث، بدأت‏، ‏علاقة‏، ‏يوسف‏، ‏صديق‏، بتنظيم‏، ‏الضباط‏، ‏الأحرار‏، ‏عندما‏، ‏تعرف‏، ‏على، ‏النقيب‏، ‏وحيد‏، جودة‏، ‏رمضان‏، ‏إبان‏، ‏حرب‏، ‏فلسطين‏، 1948،، وبعدها‏، ‏بثلاث‏، ‏سنوات‏، ‏عرض‏، ‏عليه‏، ‏وحيد‏، ‏رمضان‏، ‏الانضمام‏، ‏لتنظيم‏، ‏الضباط‏، ‏الأحرار‏، ‏فلم‏، ‏يتردد‏، ‏لحظة‏، ‏واحدة‏، ‏فى، ‏الموافقة،، ‏، ‏وقبل، الثورة، بأيام‏، ‏زاره‏‏جمال‏، ‏عبد‏، ‏الناصر‏، ‏وعبد‏، ‏الحكيم‏، ‏عامر‏، ‏فى، ‏منزله‏، ‏للتنسيق‏، ‏من‏، ‏أجل، الثورة، وهكذا‏، ‏قام‏، ‏يوسف‏، ‏صديق‏، ‏بدوره‏، ‏فى، ‏قيام‏، ‏الثورة.‏

 

هذا‏، ‏الدور‏، ‏أكده‏، ‏جمال‏، ‏عبد‏، الناصر‏، فى، العيد، العاشر، للثورة، حينما، تحدث، فى، خطابه، بهذه، المناسبة، عن، دور، يوسف، صديق، فى، الثورة، وقصة، اعتقاله، بواسطة، قوات، الثورةوسعادته، لرؤية، يوسف، صديق، الذى، فك، أسره، على، الفور، وكذلك، أكد، دوره، الريادى، فى، تنفيذ، الثورة، كل، ‏من‏، ‏‏‏اللواء، محمد‏، ‏نجيب‏، ‏وعبد‏، ‏اللطيف‏، البغدادى‏، ‏وجمال‏، ‏حماد‏، ‏وحمدى‏، ‏لطفى‏، ‏فى، مذكراتهم،  ‏

 

يقول، يوسف، صديق، فى، مذكراته، التى، نشرها، الدكتور، عبد، العظيم، رمضان، باسم، أوراق، يوسف، صديق، عن، الهيئة، المصرية، للكتاب، عام، 1999،، ‏، ‏ان، ساعة‏، ‏الصفر‏، ‏، حددت2400، ‏أى، ‏‏، ‏منتصف‏، ‏الليل‏، وليست، الواحدة، صباحا، وهو، الموعد، الذى، تم، التعديل، له، (دون، إمكانية، تبليغ، يوسف، بالتعديل)،، ‏وكان‏، ‏يوسف‏، ‏قائدا‏ً، ‏ثانياً‏، ‏للكتيبة‏، ‏مدافع‏، ‏الماكينة‏، ‏ولم‏، ‏يخف‏، ‏الموقف‏، ‏على، ‏ضباطهه، ‏و‏جنوده‏،، ‏وخطب‏، ‏فيهم‏، ‏قبل‏، ‏التحرك‏، ‏وقال‏، ‏لهم‏، ‏إنهم، مقدمون، هذه، الليلة، على، عمل، من، أجل، الأعمال، فى، التاريخ، المصرى، وسيظلون، يفتخرون، بماسيقومون، به، تلك، الليلة، هم، وأبناؤهم، وأحفادهم، ‏وأحفاد، أحفادهم.

 

تحركت‏، ‏القوة‏، ‏من‏، معسكر، الهايكستب، دون‏، ‏أن‏، ‏تدرى، ‏ما‏، ‏يدبر‏، ‏فى، ‏مركز‏، ‏القيادة‏،، ‏وكان‏، ‏يوسف‏، ‏صديق‏، ‏راكباً‏، ‏عربة‏، ‏جيب‏، ‏فى، ‏مقدمة‏، ‏طابور‏، ‏عربات‏، ‏الكتيبة‏، ‏الملىء‏، ‏بالجنود‏، ‏‏،‏وفوجيء‏، ‏يوسف‏، ‏ببعض‏، جنوده، ‏يلتفون‏، ‏حول‏، رجلين‏، ‏تبين‏، ‏أنهما‏، ‏جمال‏، ‏عبد‏، ‏الناصر‏، ‏وعبد، الحكيم، عامر‏،، ‏وكانا‏، ‏حسبما‏، ‏روى، ‏يوسف‏، ‏فى، ‏ملابس‏، ‏مدنية‏،، ‏ولما‏، ‏استفسر‏، ‏يوسف‏، ‏عن‏، ‏سر‏، ‏وجودهما‏، حدث، جدل، بين، جمال، عبد، الناصر، ويوسف، صديق، حيث، رأى، جمال، خطورة، تحرك، يوسف، قبل، الموعد، المحدد، ضمن، الخطة، الموضوعة، سابقا، للثورةعلى، أمن، ضباط، الحركة، الأحرار، وعلى، إمكانية، نجاح، الثورة، ورأى، رجوعه، إلى، الثكنات، لكن، يوسف، صرح، له، انه، لم، يعد، يستطيع، العودة، مرة، ثانية، دون، اتمام، العمل(الثورة)،، ‏، وبذلك، يعتبر، يوسف، صديق، هو، بطل، الثورة، الحقيقى، الذى، أنقذ، ثورة، يوليو، من، الانتكاسة، فى، اللحظة، الأخيرة، وهو، الذى، نفذ، خطة، الاستيلاء، على، قيادة، الجيشومن، ثم، السلطة، بأسرها، فى، مصر، فى، ذلك، التاريخ، (الساعة، الثانية، عشرة، مساء، 22/23، يوليو، 1952).

 

ولد، يوسف، صديق،، فى، 3، يناير، 1910،، بقرية، زاوية، المصلوب، ببنى، سويف، ولد،، وفى، 1933، تخرج، فى، الكلية، الحربية،، وفى، 1945، حصل، على، شهادة، أركان، حرب.