قال الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال كلمته بحفل تخريج الكليات العسكرية: "أتوجه بكل التقدير والاعتزاز لأرواح شهدائنا الأبرار، الذين بذلوا أرواحهم الغالية فى سبيل مصر وشعبها، ونقول لأسرهم إن تضحيات أبنائكم وأبنائنا محل تقدير كبير من شعب مصر كله، الذى يعرف حجم ما ضحيتم به من أجل أن يحيا كل مصرى ومصرية فى آمان وسلام".

وأكد الرئيس السيسي، أن الدولة تمضى فى تنفيذ رؤية استراتيجية شاملة لبناء وطن قوى متقدم فى جميع المجالات، ونقوم بتنفيذ برنامج وطنى للإصلاح الاقتصادى والاجتماعى الشامل يراعى محدودى الدخل والفئات الأكثر احتياجا، ويتيح الفرصة والمناخ الملائم لتشجيع الاستثمارات المحلية والأجنبية وتعزيز قيم العلم الحديث ومناهجه فى جميع أوجه حياتنا، وأجدد العهد معكم أن تواصل الدولة بذل أقصى الجهد وبأفضل الأساليب والمناهج العلمية، وليس فقط لتشييد المشروعات التنموية الكبرى، ولكن قبل ذلك ببناء إنسان مصرى يتمتع بصحة طيبة وتعليم حديث وثقافة راقية، ويستطيع مواجهة تحديات هذا العصر، ويستطيع تحقيق المعجزات فى أقل وقت ممكن".

وأضاف: "لا يوجد أفضل من هذا اليوم الذى نشهد فيه تخريج شباب مصر واعد بالكليات العسكرية وينضموا للقوات المسلحة، وأؤكد ثقتى فى قدرتنا جميعا على تغيير واقع الحياة فى هذا الوطن لما نرضاه ونفخر به ليكون حاضر مصر ومستقبلها بعظمة ومجد ماضيها"، مختتمًا كلمته :"كل عام وأنتم بخير ومصر العزيز فى أمان وتقدم.. ونردد معًا تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر".