قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن "التدمير لبلادنا مش هيكون غير من جوانا، عاوز أقولكم سر، واجهنا 21 ألف شائعة فى 3 شهور الهدف منها بلبلة وعدم استقرار وتضييع وإحباط".

وأضاف الرئيس السيسي خلال كلمته فى حفل تخرج عدد من الكليات والمعاهد العسكرية: "الخطر الحقيقى اللى بيمر ببلادنا ومنطقتنا هو تفجير الدول من الداخل، عن طريق الضغط، والشائعات، والأعمال الإرهابية، وفقد الأمل، والإحساس بالإحباط، من أجل منظومة رهيبة جدا، الهدف منها تحريك الناس لتدمير بلدهم.

وأوضح أن مصر واجهت تحديا من أخطر التحديات التى فرضت على الدولة فى تاريخها الحديث، وهو محاولة إثارة الفوضى وعدم الاستقرار بالداخل، وسط موجة عاتية من انهيار الدول وتفكك مجتماعاتها فى سائر أنحاء المنطقة.