اقتحم المئات من المستوطنين صباح اليوم الأحد، المسجد الأقصى المبارك بقيادة النائب بالكنيست المتطرف يهودا جيالك، وأدوا صلوات وشعائر تلمودية أمام أبواب المسجد الأقصى خاصة باب القطانين، وسط أعمال استفزازية فى محيط البلدة القديمة تزامنا مع "يوم الحداد اليهودى" الذى يأتى بمناسبة ما يسمى "ذكرى خراب الهيكل"، الذى بدأ ليل أمس السبت.

 

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية، أن مجموعات كبيرة من المستوطنين ملأت باحة حائط البراق طوال ساعات الليلة الماضية، وخرجت بمسيرات متعددة واستهدفت معظمها سوق القطانين التاريخى فى شارع الواد والمؤدى بنهايته إلى المسجد الأقصى، وشرعت بأداء صلوات وطقوس وشعائر تلمودية أمام باب الأقصى من هذه الجهة بحراسة مشددة من قوات الاحتلال.

 

المستوطنون
المستوطنون

 

وأغلقت قوات الاحتلال العديد من شوارع القدس خاصة محيط البلدة القديمة، للتسهيل على المستوطنين اقتحام القدس القديمة والتوجه إلى باحة حائط البراق.

 

جانب من الاقتحامات
جانب من الاقتحامات

 

وأعلنت شرطة الاحتلال فى القدس عن تعزيز الإجراءات الأمنية فى منطقة المسجد الأقصى.