قدم طلبة الكليات العسكرية، عروضا عسكرية بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي، تضمنت النزول من المركبات، بحيث اتخذت جميع العناصر من الطلبة المقاتلين أوضاعها الابتدائية أمام المعدات استعدادا لآداء المهام المكلفين بها، وتجهيز المعدات للعمل، وقام طلبة جناح المشاة بتجهيز مركبات القتال وعناصر المقذوفات الموجهة المضادة للدبابات بإعداد وتجهيز القواذف.

وقامت طلبة جناح المدرعات بإعداد وتجهيز الدبابات للقتال، وقام طلبة جناح المدفعية بتجهيز المدافع 155 و 122 ملل ذاتية الحركة مع فتح مركز الملاحظة، وقام طلبة جناح الحرب الإلكترونية بإقامة وتشغيل محطات الاستطلاع والإعاقة، فى حين قام طلبة جناح الإشارة بتحقيق وتأمين السيطرة الإشارية، أما باقى عناصر تشكيل المعركة فأتمت تجهيز المعركة، والمعدات للعمل.

ويحضر حفل تخرج دفعة جديدة من طلبة المعاهد والكليات العسكرية، المهندس مصطفى مدبولي رئيس الوزراء ، وعدد من الوزراء، وقداسة البابا تواضروس الثانى وبابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، وشخصيات عامة، وقيادات أمنية سابقة، فضلاً عن عدداً من الإعلاميين ورؤساء تحرير الصحف.

وقام أيضا عدد من طلبة الكليات العسكرية وكلية الشرطة، بعرض محاكاة لمجابهة عمل إرهابى، واندفعت داخل ساحة العرض سيارات رباعية الدفع، لمهمة قطع وعزل الهدف، وتم التعامل مع أحد أفراد المنظمة، وقام الطلبة المقاتلون باقتحام المبنى الذى يتحصن فيه العناصر الإرهابية، وتم تباد لإطلاق النيران، وقامت مجموعة النزول السريع باستخدام الحبال بالنزول من اعلى المبنى لاقتحامه من النوافذ ومباغتة العدو، وقامت العناصر المقاتلة باقتحام المبنى.