أعلنت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، اليوم، السبت، عن وصول محطة المفاوضات حول معادلة رخصة القيادة المصرية الإيطالية لمحطتها النهائية، حيث انتهت وزارة الداخلية من الموافقة على كافة بنود البروتوكول الذى يتضمن الاتفاقية، لتتوج الجهود الممتدة بانتهاء المراجعة النهائية من الطرفين ويكون بذلك جاهزا للتوقيع.

 

ووجهت الوزيرة التهنئة للواء محمود توفيق وزير الداخلية، بمناسبة تخرج دفعة جديدة اليوم من رجال الشرطة المصرية، جيل جديد يحمل رايات حماية أمن الوطن والمواطنين، معربة عن شكرها لكافة جهود رجال وزارة الداخلية وما تلمسه من تعاون صادق لتلبية طلبات المصريين بالخارج التى تتلقاها وزارة الهجرة، فى صورة واضحة لتضافر وتكامل الجهود الحكومية وفى إطار استراتيجية الدولة للتنمية 2030.

 

وأكدت السفيرة نبيلة مكرم أنه سيتم تحديد موعد توقيع الاتفاقية فورا عبر الطرق الدبلوماسية المتبعة عن طريق السفارة المصرية فى روما.

 

 

 كانت وزيرة الهجرة قد أعلنت الأسبوع الماضى أن وزارة النقل الإيطالية أرسلت موافقتها المبدئية على مقترح البروتوكول الذى يقضى بمعادلة رخصة القيادة المصرية الإيطالية، ونوهت إلى أن هناك تعاونا وثيقا بين وزارات الخارجية والداخلية والهجرة للانتهاء من مراجعة المختصين لكل البنود ليكون الاتفاق ملبيا لطموحات المواطنين، وسيتم التوقيع قريبا، مؤكدة أنها تعطى هذا الملف أولوية قصوى تلبية لمطالب المصريين المقيمين فى إيطاليا، الذى يأتى هذا الملف على قمة أولوياتهم ومتطلباتهم ‏واحتياجاتهم.

 

وأشارت نبيلة مكرم إلى تواصلها الدائم مع هشام بدر سفير مصر بإيطاليا، الذى يتابع خطوات الاتفاقية ويقوم بجهد كبير لإتمامها.

 

وأوضحت الوزيرة أهمية هذه الخطوة لتقنين أوضاع المصريين فى إيطاليا ومساواتهم بإخوانهم من عدة دول فى الإقليم مثل الجزائر والمغرب بالموافقة على معادلة رخص قيادتهم، مؤكدة أن تنفيذ تلك الخطوة سيخدم أكثر من 200 ألف مصرى هناك.

 

 

وفيما يخص المراحل التى مرت بها مباحثات البروتوكول توحيد رخص القيادة الإيطالية بالمصرية، كانت السفيرة نبيلة مكرم قد التقت مسبقا فى القاهرة بالسفير ‏الإيطالى لدى مصر "جيامباولو‎ ‎كانتيني" بمقر وزارة الهجرة بالقاهرة، وخلال اللقاء طالبت، بالتنسيق مع السلطات الإيطالية المختصة، عقد اجتماع معها وبصحبتها مسئولى من وزارة الداخلية المصرية، لبحث خطوات ‏تنفيذية لمعادلة رخصة القيادة للمصريين المقيمين فى إيطاليا، التى يتطلب إعادة إصدارها هناك مبالغ مالية مرتفعة وإجراءات معقدة، وقد نسق بالفعل هذا اللقاء.

 

وخلال زيارة الوزيرة إلى روما فى فبراير الماضى ضمن جولتها المكوكية فى أوروبا لحشد ‏المصريين بالخارج من أجل المشاركة فى الانتخابات الرئاسية، نسقت لقاء بين ممثلين وزارة النقل الإيطالى مع وفد من وزارة الداخلية المصرية لبحث معادلة رخصة القيادة المصرية الإيطالية، حيث تم تحديد نقاط الاتفاق وكل المعوقات التى تعرقل الاتفاق خلال اجتماع اللجنة بحضور وزيرة الهجرة، حيث تم عرض مذكرة بها موافقات من الجانب المصرى على التعديلات الإيطالية الخاصة بالاتفاقية المشتركة بين البلدين لتبادل رخص القيادة، التى وعدت بدورها بتنفيذ هذا المقترح بعد استيفاء ودراسة كل ما قدمته اللجنة، وإبلاغ وزارة الخارجية المصرية بموافقتها على تنفيذ المقترح.