أكد الدكتور أيمن حمزة المتحدث باسم وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، أنه جارى الانتهاء من الإجراءات اللازمة لتوقيع العقود مع الشركة الهندية المتخصصة فى مجال نقل الكهرباء لتنفيذ خط الربط بين مصر والسودان بقدرة 300 ميجا وات كمرحلة أولى، مؤكداً أن وزارة الكهرباء حريصة على تشغيل خط الربط مع السودان قبل نهاية العام الجارى وفقًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى.

 

وأضاف حمزة، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أنه من المتوقع أن توقع الشركة المصرية لنقل الكهرباء العقود الخاصة بمشروع الربط مع السودان خلال الأسابيع القليلة المقبلة، لافتاً إلى أن جميع القطاعات تعمل على قدم وساق لإنهاء المشروع فى موعده.

 

وتابع حمزة، أن خط الربط مع السودان بقدرة 300 ميجا وات يعد مرحلة أولى ليصل إلى 3 آلاف ميجا وات فى المستقبل، لافتاً إلى أن مشروع الربط مع السودان سيسمح لمصر بالربط مع باقى الدول بأفريقيا وتقديم لهم ما يحتاجونه من الكهرباء.

 

وأشار حمزة، إلى أن التكلفة الاستثمارية المتوقعة لمشروع الربط الكهربائى مع السودان تبلغ حوالى 56 مليون دولار، مشيرًا إلى أن هذه التكلفة تعد قيمة الخطوط ومحطات المحولات التى يجرى إنشاؤها على أرض مصر فى حين تتحمل السودان تكلفة الخطوط على أرضها.