أبرزت الصحف الكويتية الصادرة صباح اليوم السبت، تصريحات الرئيس عبدالفتاح السيسى، لعدد من قيادات ورموز القوى السياسية والمفكرين والإعلاميين السودانيين، خلال زيارته للخرطوم التى اختتمها أمس.


وقالت صحيفة "الأنباء" تحت عنوان (السيسى: علاقاتنا الإستراتيجية مع السودان أكبر من أى عارض)، إن الرئيس السيسي، أكد خلال لقائه بمجموعة من كبار الشخصيات العامة، وقيادات الأحزاب، والقوى والتيارات السياسية المختلفة، والمفكرين والمثقفين والإعلاميين السودانيين، أن زيارته إلى الخرطوم، جاءت لتؤكد قوة ومتانة العلاقات بين البلدين، مشيرا إلى الحرص على تطوير تلك العلاقات وتقويتها وتفعيل الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، فى ضوء وجود فرص واعدة لآفاق التعاون المشترك فى كل المجالات.


ونقلت عن الرئيس السيسى قوله، " نحن سعداء لوجودنا هنا وسط أهالينا فى السودان، وأيدينا ممتدة لكم بكل الخير والحب، ونستطيع معا أن نفعل الكثير، من أجل أن نحقق العديد من الإنجازات لصالح بلدينا"، مشيرا إلى أنه أحيانا ما تطرأ بعض الخلافات والمشكلات، وهو أمر طبيعى بين البشر وفى علاقات الدول، لكن فى ظل متانة وقوة العلاقات الاستراتيجية، تكون هذه المشكلات ضئيلة وعابرة، ويمكن حلها فى إطارها المحدود.


وأشارت إلى أن الرئيس السيسى أكد أن السودانيين لن يجدوا من مصر، إلا كل شيء طيب، وأن الأيادى المصرية ممتدة للأشقاء فى السودان بالخير، لافتا إلى أن مصر أصبحت تعطى أولوية لاستيراد اللحوم من السودان، وهو أحد نماذج التبادل التجارى والتعاون على سبيل المثال لا الحصر.


ولفتت إلى أن الرئيس السيسى أعلن اتفاقه مع الرئيس البشير على التحرك مع اللجنة العليا المشتركة بين البلدين، والتى ستنعقد فى أكتوبر المقبل، لوضع مشروعات محددة برعاية الوزراء والخبراء المختصين، وبحث الأمور المتعلقة بتلك المشروعات، لإنجازها على أرض الواقع، معربا عن أمله فى أن يسبق انعقادها إنجازا لأمور كثيرة، مؤكدا فى الوقت نفسه أن مصر لا تتآمر على أى دولة قريبة أو بعيدة، وإنما تعمل من أجل البناء والتعمير، مؤمنة بأن يد الله معها فى هذا الشأن.


من جانبها، قالت صحيفة "القبس" تحت عنوان (السيسى: لا نتدخل فى الشئون الداخلية للآخرين)، إن الرئيس السيسى أكد خلال لقائه بمقر إقامته بالخرطوم، بعدد من قيادات ورموز القوى السياسية والمفكرين والإعلاميين السودانيين، أن الزيارات المتعاقبة بين الدولتين، تؤكد حرص القيادتين المصرية والسودانية على دفع العلاقات الثنائية وإجهاض أية محاولات لتعكير صفو تلك العلاقات، مشددا على أن سياسة مصر الخارجية تقوم على مبادئ راسخة بعدم التدخل فى الشؤون الداخلية للآخرين، وعدم التآمر على أى دولة، ومد روابط التعاون والتنمية وإرساء السلام، فى إطار ثابت من الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة.


وأضافت أن الرئيس السيسى أشاد بما تبذله الدولتان حالياً من جهود حثيثة لدعم علاقات التعاون بينهما، وقيام لجان وآليات التعاون الثنائى بين البلدين بتجاوز العديد من الصعوبات التى كانت تواجهها، ورفع اللجنة المشتركة بين البلدين، والتى ستعقد فى أكتوبر المقبل بالخرطوم، إلى المستوى الرئاسي، بالإضافة الى تشكيل لجنة التسيير بين البلدين لتحديد خطط واضحة بأهداف محددة وجداول زمنية لوضع ما يتم الاتفاق عليه موضع التنفيذ.


 بدورها، قالت صحيفة "الراى" تحت عنوان (السيسى: أمن السودان جزء لا يتجزأ من أمننا القومى)، إن الرئيس السيسى أكد أن مصر لا تتآمر على أى دولة، وأن سياستها الخارجية تقوم على مبادئ راسخة، بعدم التدخل فى الشؤون الداخلية للآخرين، مشيرا إلى أنها تحرص على مد روابط التعاون والتنمية وإرساء السلام، فى إطار ثابت من الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة، التى تسمو فوق أى اختلافات فى وجهات النظر.


وأشارت إلى أن الرئيس السيسى أكد أن الزيارات المتعاقبة بين الدولتين، تؤكد حرص القيادتين المصرية والسودانية على دفع العلاقات الثنائية، وإجهاض أى محاولات لتعكير صفوها، مشدداً على أن أمن السودان، هو جزء لا يتجزأ من أمن مصر القومي.


وأضافت أن الرئيس السيسى أعلن أنه سيزور السودان فى أكتوبر المقبل، بالتزامن مع انعقاد اللجنة المصرية – السودانية العليا المشتركة، مشيداً بما تبذله القاهرة والخرطوم حالياً من جهود حثيثة لدعم علاقات التعاون بينهما، مطالبا فى الوقت نفسه وسائل الإعلام فى البلدين، بالقيام بدور إيجابى وبناء فى توطيد العلاقات الثنائية، وأهمية اتخاذ الجانبين خطوات متسارعة نحو توقيع ميثاق شرف إعلامي، والنأى عن أى محاولات لتعكير صفو العلاقات بين مصر والسودان.
وقالت صحيفة "الجريدة" إن الرئيس السيسى أكد خلال اللقاء، أن مصر بدأت مسار إصلاح اقتصادى فى منتهى القسوة، وأن نجاحه مرتبط بتحمل الشعب المصرى لزيادة أسعار السلع التى تضاعفت بعد تعويم الجنيه أمام الدولار، لكن المصريين أبدوا تفهما لأهمية إنجاح الإصلاح الاقتصادى لتجاوز أزمات ظلت متراكمة سنوات .


ونقلت عن الرئيس السيسى قوله ، إنه سيتم البدء فى مشروعات قومية مشتركة، منها مد خطوط السكك الحديدية، والربط الكهربائي؛ حيث سيتم افتتاح أكبر 3 محطات للكهرباء فى تاريخ مصر يوم الثلاثاء المقبل، موضحا أنها ستضيف 50% من الطاقة الكهربائية المتجددة خلال الـ50 عاما الماضية.