وصل منذ قليل إلى مطار القاهرة الدولى، الرئيس عبد الفتاح السيسى قادما من الخرطوم، بعد زيارة استغرقت يومين، التقى خلالها نظيره السودانى عمر البشير، بحثا العديد من القضايا المتعلقة بدعم العلاقات الثنائية بين البلدين والتعاون المشترك بينهما فى كل المجالات، إلى جانب مناقشة القضايا الأفريقية والعربية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

 

وكانت سلطات الأمن بمطار القاهرة قد رفعت درجة الاستعداد وانتشرت الخدمات المعنية وتم فتح الصالة الرئاسية لاستقبال الرئيس فور عودته إلى البلاد.