3811abd415.jpg
مركز-المعلومات-مجلس-الوزراء

نفى مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء ما تداولته العديد من صفحات التواصل الاجتماعي من صور ل 35 طفلا في دار أيتام غير مرخصة بمنطقة الشروق تمهيدا لاستخدامهم في تجارة الأعضاء.

وأوضح المركز – في تقرير (توضيح الحقائق) الصادر اليوم – أنه قام بالتواصل مع وزارتي الداخلية والتضامن الاجتماعي،اللتين نفتا تلك الأنباء جملة وتفصيلا،موضحتين أن الصور المتداولة للأطفال على مواقع التواصل الاجتماعي تعود إلى واقعة قديمة حدثت في العام الماضي بتاريخ 8 يوليو 2017 لدار أيتام غير مرخصة في منطقة المندرة بالإسكندرية،وقد تم إغلاق تلك الدار في وقتها، واتخاذ الإجراءات اللازمة وتوزيع الأطفال على دور الأيتام التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي، وأكدتا أن الصور المتداولة ليست حديثة وتم إعادة تداولها مرة أخرى خلال الفترة الحالية بهدف إثارة القلق والبلبلة بين المواطنين.

من جانبها، أوضحت وزارة التضامن أنه في حال ورود أي شكاوى متعلقة بدور الأيتام فهناك فريق للتدخل السريع يتحرك على الفور ويتم إرسال لجان تدخل سريع لمعاينة الدار والتحقق بما جاء في الشكوى، كما أعلنت الوزارة على أنها قامت بإنشاء الخط الساخن( 16439) لتلقى شكاوى المواطنين عن دور الأيتام، بالإضافة لتفعيل التعاون مع منظمات المجتمع المدني وكافة الهيئات المعنية لتفعيل الرقابة والمسئولية المجتمعية، على دور وجمعيات الايتام.