استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح اليوم فى مقر إقامته بالخرطوم، الفريق أول بكرى حسن صالح النائب الأول لرئيس جمهورية السودان رئيس مجلس الوزراء القومى، وذلك ثانى أيام زيارة الرئيس للسودان. 

 

وقال السفير بسام راضي المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس أشاد خلال اللقاء بنتائج مباحثات  بالأمس مع الرئيس السوداني "عمر البشير"، مشيداً بروح التعاون البناء بين الدولتين، وحرص قيادتيهما على تعزيز العلاقات الثنائية، وترسيخ الروابط التاريخية التي تجمع بين الشعبين الشقيقين، مؤكداً  أن نهج مصر دائماً هو الحرص على استقرار السودان وتنميته، إيماناً بوحدة المسار والمصير التي تربط شعبي وادي النيل.

 

وأضاف المتحدث الرسمي، أن النائب الأول لرئيس جمهورية السودان رئيس مجلس الوزراء القومي أعرب خلال اللقاء عن تقدير السودان لمصر قيادة وشعباً، مرحباً بأن تكون السودان هى وجهة الرئيس الأولى خلال الفترة الرئاسية الثانية، مثلما كانت أيضاً الوجهة الأولى له في عام 2014.

 

وأكد الفريق أول بكري حسن صالح، حرص السودان الكامل على تفعيل جميع أطر التعاون المشترك بين البلدين، واستثمار إمكانات البلدين الاقتصادية لتحقيق نموذج فى الترابط والتعاون بين البلدين الشقيقين.

وأضاف السفير بسام راضى، أن اللقاء شهد تناول لسبل تعزيز العلاقات الثنائية على مختلف الأصعدة، وخاصة على صعيد التعاون الاقتصادي وزيادة حجم التبادل التجاري.