رحبت جمهورية مصر العربية بالجهود الدؤوبة والصادقة التى يبذلها السودان الشقيق تحت رعاية الرئيس عمر حسن أحمد البشير رئيس جمهورية السودان من أجل التوصل إلى اتفاق لتقاسم السلطة بين الحكومة والمعارضة فى دولة جنوب السودان الشقيقة، ينهى حالة الصراع ويحل المسائل العالقة، ويحقق السلام والاستقرار ويتيح المجال للتركيز على جهود التنمية لصالح شعب جنوب السودان.

 

وثمنت جمهورية مصر العربية فى هذا الصدد الجهود المقدرة التى بذلها فخامة الرئيس عمر البشير ونجاح قيادته الحكيمة فى رعاية اتفاق وقف إطلاق النار فى 27 يونيو الماضي، واتفاق الترتيبات الأمنية فى 6 يوليو الجارى بالخرطوم، بما يعزز من قدرة الأشقاء فى جنوب السودان على تجاوز الخلافات، وتحقيق السلام فى ربوع البلاد، ويسهم فى تعزيز التعاون الإقليمى بين دول المنطقة، والذى تعمل مصر على تدعيمه تحقيقا لهدف التكامل بين شعوب وادى النيل.

 

ودعت مصر الأشقاء فى السودان للاستمرار فى جهودهم المخلصة من أجل التوصل إلى حل لكافة المسائل العالقة، وتحقيق المصالحة فى جمهورية جنوب السودان.