قالت وكالة الأنباء السورية أن تقاريرا نشرت عن التوصل لاتفاق فى محافظة القنيطرة يقضى بمغادرة المقاتلين إلى إدلب أو قبول حكم الدولة.

وبحسب وسائل إعلام سورية، فإن اتفاق القنيطرة اشترط عودة الجيش السورى للمواقع التى كان يسيطر عليها قبل 2011.