شهد الأسبوع الماضى انتشار عدد كبير من الأخبار مجهولة المصدر والتى أثارت كثير من الجدل بين المواطنين فى مختلف المجالات، وتسببت فى إحداث بلبلة وتساؤلات حول صحتها.

وفى ذلك السياق أصدر مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بيانا رسميا للرد وتوضيح الحقائق حول تلك الشائعات التى انتشرت فى الفترة من 11 إلى 17 يوليو.