كشفت حركة فتح عن اجتماعات متواصلة للحركة والقيادة الفلسطينية تجرى فى الفترة الراهنة؛ من أجل دراسة المقترح المصرى الجديد بشأن المصالحة الفلسطينية مع حركة حماس.

 

وقال المتحدث باسم فتح عاطف أبو سيف فى لوكالة سوا الفلسطينية أن الاجتماعات جارية منذ تسلم المقترح المصرى؛ من أجل بلورة موقف يهدف إلى تعزيز وإنجاح المصالحة الفلسطينية، لافتًا إلى أن حركته تنظر بإيجابية للورقة المصرية.

 

وأوضح أن وفدا من فتح سيتوجه عقب الاجتماعات إلى القاهرة من أجل إبلاغ مصر بموقف الحركة الذى يهدف لإنجاح جهود المصالحة.

 

وأضاف المتحدث باسم فتح: "نحن متفائلون من رغبتنا فى إنجاح المصالحة، لكن لا يمكن لنا أن نتفاءل دون أن نرى حماس تنفذ ما سيتم الاتفاق عليه فى حال تم التوافق".

 

واعتبر أن "إذا كان هناك خوف، فإنه نابع من عدم التزام حماس أكثر من مرة فى تنفيذ ما وقعت عليه"، مؤكدا ثقة حركته فى رغبة وجدية مصر فى إنجاح المصالحة الفلسطينية.

 

يُذكر أن عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد، كشف أمس الثلاثاء، عن وجود رؤية مصرية للمصالحة الفلسطينية، مؤكدا أن الأيام والساعات المقبلة ستشهد اتصالات مكثفة ومتسارعة قد تتوج بإعلان المصالحة.