شهد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بمقر مجلس الوزراء اليوم، مراسم توقيع العقد التنفيذى لاتفاقية منحة برنامج البنية التحتية بالمشاركة، وذلك بين الدكتور عاصم الجزار، نائب وزير الإسكان للتنمية العمرانية، رئيس الهيئة العامة للتخطيط العمرانى، وأندرياس كوك، المدير الإقليمى للتعاون الدولى الألمانى بمصر، بحضور الدكتور إيفان سوركوس، سفير الاتحاد الأوروبى لدى القاهرة.

 

وعقب التوقيع أكد الدكتور عاصم الجزار، نائب وزير الإسكان للتنمية العمرانية، رئيس الهيئة العامة للتخطيط العمرانى، على أن البرنامج يقوم على تخصيص ميزانية إجمالية قدرها 30 مليون يورو، خلال السنوات الأربع القادمة، لتطوير البنية التحتية من مرافق عامة وخدمية فى 9 مناطق عشوائية فى منطقة القاهرة الكبرى، مضيفًا أن برنامج البنية التحتية بالمشاركة يعد أحد برامج التنمية العمرانية والتطوير الحضرى والعمرانى، التى تتولى تنفيذها وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والممول عن طريق منحة مقدمة من الاتحاد الأوروبى والوزارة الألمانية الفيدرالية للتعاون الاقتصادى والتنمية، ويتم تنفيذه عن طريق الوكالة الألمانية للتعاون بالقاهرة بمشاركة صندوق تطوير المناطق العشوائية، والهيئة العامة للتخطيط العمرانى، ممثلين عن الجهة الوطنية.

 

وأوضح الجزار، أن البرنامج يسعى إلى دعم جهود الدولة متمثلة فى وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، فى مجال التنمية الحضرية لتحسين الأحوال المعيشية لسكان الحضر الأكثر احتياجًا، من خلال تحسين الظروف البيئية المحيطة بهم، وتقديم خدمات أفضل بطريقة تشاركية مع قاطنى تلك المناطق، للوقوف على احتياجاتهم الحقيقية وتلبيتها.من جانبه أشار مدير الوكالة الألمانية للتعاون بالقاهرة إلى أن المشروع الذى ينفذ بتكليف من الحكومة الألمانية يعد مساهمة مهمة أخرى للتعاون المصرى الألمانى الوثيق حيث يعد مشروع البنية التحتية بالمشاركة نموذجًا جيدًا للتعاون الناجح بين الاتحاد الأوروبى والحكومة الألمانية ووزارة الإسكان لوضع هذا المشروع على اول طريق التنفيذ.

 

فى سياق متصل، قال سفير الاتحاد الأوروبى فى مصر، إن الدعم الذى يقدمه الاتحاد الأوروبى كجزء من سياسة الجوار الأوروبية، سيسهم فى تحسين ظروف المعيشة لما يقرب من 2 مليون شخص من سكان المناطق العشوائية المستهدفة، بالإضافة إلى تعزيز الخدمات المقدمة من الإدارة العامة.

 

تجدر الإشارة إلى أن مجالات عمل "برنامج البنية التحتية بالمشاركة" تتضمن تحسين البيئة العمرانية من بنية أساسية وخدمات من خلال تنفيذ حوالى 30 مشروع مرافق عامة وخدمية متوسط الحجم، لتطوير البنية التحتية بالمناطق المستهدفة، إلى جانب مشاركة المجتمع المدنى فى التنمية الاجتماعية والاقتصادية لقاطنى تلك المناطق بهدف رفع الوعى لديهم وخلق فرص عمل، فضلًا عن بناء القدرات المؤسسية للأطراف المعنية من ممثلى الحكومة المحلية والمجتمع المدنى لضمان استدامة المشروعات الخدمية فى مجال التنمية الحضرية بما يتسق مع استراتيجية البلاد للتنمية المستدامة "مصر 2030".