أعلنت صفحة الرئيس عبد الفتاح السيسي، على موقعيّ فيسبوك وتويتر، وكذلك الصفحة الرسمية للمؤتمر الوطني للشباب، عن فتح باب تلقّي الأسئلة ضمن مبادرة "اسأل الرئيس"وذلك خلال الفترة من 17 يوليو وحتى يوم 24 يوليو الجارى.

 

وتأتي المبادرة تلك المرة بشكلٍ مختلف، حيث ستكون الأسئلة موجّهة من شباب جامعات مصر إلى الرئيس، وذلك في إطار المؤتمر الوطني السادس للشباب، والمفترَض انعقاده أواخر شهر يوليو الجاري. حيث سيلتقى الرئيس عبد الفتاح السيسي بالطلاب من جميع ومُختلَف الجامعات المصرية.

 

وكذلك فإن الجديد فى هذه المبادرة، أنها ستتيح فرصة الحضور لمَن سيتم اختيار سؤاله.

 

وقد أشارت الصفحة إلى أنه سيتم تلقّي كافة الأسئلة على الرابط: www.askthepresident.net

 

وقد انطلقت مبادرة "اسأل الرئيس" للمرة الأولى في إبريل عام 2017 كأحد فعاليات المؤتمر الوطنى للشباب بالإسماعيلية، ثم أصبحت بعد ذلك جزءاً ثابتاً وأساسياً من المؤتمرات الوطنية للشباب. حيث تأتي المبادرة كإحدى أدوات التواصل المباشر بين السيد الرئيس وبين جموع الشعب المصرى، كما تشهد مساحة كبيرة ولا محدودة من حرية التواصل والنقاش والشفافية التي تحرص عليها القيادة السياسية المصرية.