أكدت وزارة التموين والتجارة الداخلية عدم إضافة أى مادة على الخبز للحد من الكثافة السكانية، موضحة أنه قد تم تحريف تصريح الوزير الخاص بـ«إضافة فيتامينات وعناصر غذائية كالحديد على الدقيق المستخدم فى إنتاج الخبز البلدي» من معناه، مشيرةً إلى أن كل ما يتردد حول هذا الشأن شائعات لا تمت للواقع بصلة تستهدف إثارة الذعر والبلبلة بين المواطنين.

 

 

وأضافت الوزارة فى بيان صحفى، اليوم الثلاثاء، أنه تم الاتفاق مع برنامج الغذاء العالمى للتعاون فى عدد من المجالات، من بينها رفع كفاءة سلسلة إمداد القمح فى جميع مراحل التداول بما ينعكس بشكل إيجابى وفعال على جودة المنتج النهائى وهو الخبز، بالإضافة للاستمرار فى إضافة العناصر والفيتامينات الغذائية كالحديد على الدقيق المستخدم فى إنتاج الخبز البلدى.

 

 

 وأوضحت الوزارة، أنه تم الاتفاق أيضًا على إعداد نظام معلومات وخرائط جغرافية باستخدام تقنية الـ«GIS»  لكل مراحل تداول وإمداد القمح والدقيق منذ وصوله بالموانئ أو توريده محليًا وتخزينه بالصوامع والشون وطحنه بالمطاحن حتى يتم توزيعه كدقيق على المخابز، بالإضافة لدعم صغار مزارعى القمح وربطهم مع مواقع وأماكن التخزين بالصوامع والشون بما يقلل من حجم الهادر أو الفاقد فى سلسلة الإمداد، وذلك بهدف تحسين الإنتاجية.

 

 

وناشدت الوزارة جميع وسائل الإعلام المختلفة والمواطنين بتحرى الدقة والموضوعية فى نشر الحقائق والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد من الحقائق قبل نشر معلومات لا تستند إلى أى حقائق، وتؤدى إلى زعزعة الثقة بين الدولة ومواطنيها، وفى حالة وجود أى شكاوى، يرجى الإبلاغ عنها من خلال الخط الساخن لوزارة التموين والتجارة الداخلية «19280».