قالت منظمة الصحة العالمية فى تقرير لها اليوم، إنه يعد استهلاك التبغ واحدًا من أهم عوامل الخطورة التى تؤدى إلى الوفاة المبكرة وإلى الإصابة بالأمراض غير المعدية مثل أمراض القلب والسرطان وأمراض الجهاز التنفسى المزمنة، والتى يمكن منعها.

 

وأضافت منظمة الصحة العالمية، تعد معدلات استهلاك المواطنين للتبغ فى مصر من أعلى معدلات الاستهلاك على المستوى الإقليمى والعالمى، حيث تشير نتائج المسح القومى متعدد المراحل لرصد عوامل الخطورة للأمراض غير المعدية على المستوى الوطنى أن 22.8% من المصريين يستهلكون التبغ بنسب ترتفع إلى 43.4% بين الرجال و0.5% بين النساء، على الرغم من وجود إحصائيات وأرقام خاصة بنسب استهلاك النساء فى المجتمع المصرى لمنتجات التبغ إلا أنه لا يمكن الاستناد إليها باعتبارها أرقام حقيقية، فلاتزال صورة المرأة التى تقوم باستهلاك وتناول التبغ ذات وصمة اجتماعية سلبية فى المجتمع المصرى، مما يجعل الكثير من النساء لا يعترفن باستهلاك التبغ خاصة عند طرح السؤال عليهن أمام ذويهن.

 

جاءت السجائر كأكثر منتجات التبغ استخداما بين المدخنين بنسب تصل لـ 83% تليها "الشيشة" التى تصل نسبتها إلى 20%.

 

أوضحت المنظمة، أن إطلاق الاستراتيجية الوطنية لمكافحة التبغ فى إطار الجهود المبذولة من قبل الدولة لمكافحة تعاطى واستهلاك التبغ وتعزيز صحة المصريين وحمايتهم من أضراره الجسيمة. كما تهدف هذه الاستراتيجية لتحديد مجموعة من الأهداف والأولويات للعمل على تنفيذها حتى عام 2022 فى إطار الخطوات التى تتخذها جمهورية مصر العربية بدعم من منظمة الصحة العالمية من أجل مكافحة تعاطى واستهلاك التبغ.