أكد المهندس سيد سالم رئيس هيئة السكة الحديد أن جميع الاحتمالات واردة فى حادث قطار المرازيق الذى وقع ظهر الجمعة الماضية، لافتا إلى أن الحادث وقع بسبب دخول القطار على سكة أخرى غير مقرر له دخولها عليه نتيجة فتح "التحويلة" أمامه، وأنه لا يعلم شخصيا سبب فتح "التحويلة" أمام القطار بهذا الشكل، كون أن هذا الحادث لم يسبق حدوثه بهذه الطريقة من قبل.

وقال رئيس هيئة السكة الحديد فى تصريحات لـ"اليوم السابع" إنه من الوارد من وجود عنصر خارجى أو تدخل من أحد الأشخاص لفتح "التحويلة" أمام القطار، لكنه لا يستطيع الجزم بذلك، وأن التحقيقات هى من ستشكف السبب الفعلى الذى أدى إلى فتحها، وأنه فى انتظار نتائج التحقيقات التى تجرى فى الحادث لمعرفة الأسباب الحقيقة.

وأضاف رئيس هيئة السكة الحديد أن التحقيقات التى تجريها اللجنة الفنية المشكلة من قبل النيابة العامة والتى تضم ممثلين من الكلية الفنية العسكرية والهيئة الهندسية للقوات المسلحة ستشكف الأسباب التى أدت إلى فتح "التحويلة" أمام القطار بهذا الشكل، وأنه ينتظر شخصيا نتائج هذه التحقيقات لمعرفة الأسباب التى أدت للحادث.

وأوضح رئيس هيئة السكة الحديد أن النيابة العامة تحفظت على جهاز التحكم الآلى (آه تى سى) الخاص بالقطار محل الحادث وما زالت متحفظة على موقع الحادث بالكامل، مشيرا إلى أن تحقيقات اللجنة الفنية وتفريغ بيانات جهاز التحكم الآلى ستبين أن كانت الإشارات معطلة وتعطى ضوء أحمر أمام السائق أو عاملة وتعطى ضوء أخضر وفق رواية السائق.

ولفت رئيس هيئة السكة الحديد أن التحقيقات التى تجريها النيابة العامة ستبين السبب الذى أدى إلى فتح التحويلة أمام القطار، وأنه فى انتظار نتائج هذه التحقيقات، مشيرا إلى أن هناك لجنة فنية مشكلة من قبل الدكتور هشام عرفات وزير النقل تجرى تحقيقات داخلية بشأن الحادث، وستقوم عقب انتهاء تحقيقاتها برفع النتائج إلى النيابة العامة للاستفادة بها.

وأشار رئيس هيئة السكة الحديد أن الهيئة تنفذ خطة متكاملة لتحديث نظم إشارات خطوط السكة الحديد الرئيسية لإحكام السيطرة عليها، وتقليل نسبة الأخطاء البشرية، متابعا: "مع خطة تطوير الإشارات سيقل تدخل العنصر البشرية فى تشغيل القطارات.. وبالتالى ستقل الأخطاء وهو ما سينعكس على زيادة معدلات أمان وتشغيل القطارات".

وأفاد رئيس هيئة السكة الحديد أنه يجرى تنفيذ حاليا 4 مشروعات كبرى لتحديث لنظم الإشارات تشمل خطوط القاهرة ـ الإسكندرية بطول ٢٠٨ كم، وبنى سويف ـ أسيوط بطول 250 كم، وخط أسيوط ـ نجع حمادى بطول 180 كم، وخط بنها ـ بورسعيد ووصلة الزقازيق _ أبو كبير  بطول ٢١٤كم، وأنه مخطط الإنتهاء بالكامل من هذه المشروعات بحلول عام 2022.

وأكد سالم أن هيئة السكة الحديد بصدد تنفيذ مشروع جديد لتحديث نظم إشارات خط نجع حمادى ـ الأقصر بطول ١١٨ كم ، وخط طنطا ـ المنصورة ـ دمياط بطول ١١٩ كم، لافتا إلى أن تلك المشروعات تزيد من إحكام الهيئة على حركة تشغيل القطارات وبالتالى تقليل الأخطاء البشرية وحوادث القطارات، لافتا إلى أن مشروعات تحديث الإشارات الجارية تنفيذها تصل تكلفتها إلى 17 مليار جنيه.