نشر موقع "قطريليكس"، مقطع فيديو قصير، بثه على حسابه بموقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، يكشف رفض حركة "شباب قطر ضد التطبيع" إجراء السفير القطرى لدى غزة، محمد العمادى، مقابلة هاتفية مع قناة "11 كان" الإسرائيلية فى أحدث نسخ التطبيع القطرى مع الكيان الصهيونى.

 

ونشرت الحركة القطرية المعارضة لتنظيم الحمدين بيانًا، تؤكد فيه رفض ظهور السفير القطرى على وسائل الإعلام الإسرائيلية، مضيفة «لا يوجد مبرر لظهور سفيرنا على التليفزيون الإسرائيلى، وأن خطوة العمادى تدمر فكرة الاستمرار فى مقاطعة المؤسسات الصهيونية».

 

وأضافت حركة "شباب قطر ضد التطبيع"، أن خطوة سفير قطر تسىء لأهلنا فى فلسطين، فى ظل ظروف حرجة تعصف بهم، مشيرة إلى أن تطبيع النظام القطرى يعطيهم شرعية ينكرها القطريون الشرفاء، والتى تخدم مصالح الصهاينة وتفرض مزيدًا من التضييق على فلسطين