استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الإثنين، السلطان مفضل سيف الدين، سلطان طائفة البهرة بالهند، يرافقه شقيقه الأمير قصى وجهى الدين، ونجلاه الأمير جعفر الصادق، والأمير طه سيف الدين، ومفضل حسن ممثل سلطان البهرة بالقاهرة.

وقال السفير بسام راضى المُتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس رحب بسلطان البهرة، مؤكداً العلاقات الوطيدة التاريخية بين مصر وطائفة البهرة، وانفتاحها الدائم على كافة الأديان والطوائف، والإيمان العميق بأهمية الحوار بين كافة شعوب العالم بمختلف مذاهبها وأعراقها، استناداً إلى تاريخ شعب مصر العريق وحضارته وفهمه الوسطى للدين.

كما وجه الرئيس الشكر لسلطان البهرة على الجهود التى يبذلها خلفاً لوالده فى ترميم المساجد الأثرية ومقامات آل البيت بمصر، وكذلك أنشطة الطائفة الخيرية المتنوعة.

وأضاف المتحدث الرسمى، أن سلطان البهرة أشاد بما حققته مصر من نجاح وتقدم على صعيد تحقيق الأمن والاستقرار خلال الفترة الماضية بقيادة الرئيس، مثنياً على ما تتمتع به مصر من حرية تتيح ممارسة الشعائر الدينية وتكفل للجميع مناخا مستقراً، منوهاً إلى الجهود التى تبذلها الطائفة بمجال ترميم المساجد الأثرية، والاهتمام الذى توليه لصيانة مساجد آل البيت فى مصر، مشيراً إلى ما تقوم به حالياً لترميم ضريح السيدة نفيسة وتجديد مقصورة المقام بالكامل.

كما أكد السلطان مفضل سيف الدين اهتمام طائفة البهرة بالعمل والاستثمار فى مصر، معربًا عن تمنياته لمصر بكل التوفيق فى المضى قدماً لتنفيذ المشروعات الاقتصادية الوطنية الكبرى، ومشيداً بما حققته مؤخراً من إنجازات فى مختلف المجالات.

وأوضح السفير بسام راضى، أن سلطان البهرة قدم مساهمة مالية فى صندوق تحيا مصر تقدر بعشرة ملايين جنيهًا.