وجه الدكتور محمد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربى، مقرر "اللجنة الوزارية للإنتاج"، الدعوة لعقد اجتماع اللجنة بمقر وزارة الإنتاج الحربى بناء على توجيهات رئيس مجلس الوزراء، بحضور وزراء الكهرباء والطاقة المتجددة، الزراعة، البترول، التجارة والصناعة، الموارد المائية والري، قطاع الأعمال العام، حيث تم مناقشة عدد من الموضوعات المتعلقة بسياسات وخطط التنمية التى تقوم الوزارات بتنفيذها، كما تم استعراض عدد من المقترحات والتوصيات المتعلقة بالموضوعات التي تم مناقشتها خلال الاجتماع وذلك لعرضها على  رئيس مجلس الوزراء.

وأشار الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة إلى دور هيئة المواد النووية التابعة لوزارة الكهرباء في تنفيذ الدراسات وأعمال الاستكشافات عن الرمال السوداء وتواجدها على طول ساحل البحر المتوسط، وأكدت الهيئة على وجود اكتشافات في عدد من المواقع على طول ساحل البحر الأحمر، وأوضح "شاكر" أن أهمية الرمال السوداء ترجع إلى ما تحتويه من معادن استراتيجية ذات مردود اقتصادي كبير، وأنه يتم تنفيذ دراسات وأبحاث فنية لإعلاء القيمة المضافة لاستخراج هذه المعادن واستخلاص العناصر الهامة منها لاستخدامها في الصناعات المختلفة.

واستعرض الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري نتائج الدراسة الخاصة بتحديث إمكانيات الخزان الجوفي المصرى، كما استعرض إجراءات الحفاظ عليه من خلال متابعة معدلات السحب واستهلاك المياه وفق رؤية واضحة للمقننات المائية، مع وضع مخطط شامل لاستخدام الطاقة الشمسية فى تشغيل الآبار الجوفية، وتطوير أنظمة الرى لتقليل الهدر من المياه مع زراعة نباتات سطحية تتحمل درجات الحرارة وندرة المياة.

من جانبه عرض الدكتور عز الدين أبوستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى الملامح الأساسية لخطة وزارة الزراعة بشأن برامج العمل التنموية وكيفية النهوض بزراعة المحاصيل السكرية وخفض الفجوة الغذائية من السكر من خلال التوسع في المساحات المزروعة في بنجر السكر وزيادة إنتاجية الفدان مع استنباط أصناف جديدة من القصب مرتفعة الإنتاجية وذات احتياجات مائية أقل، كما عرض كيفية النهوض بزراعة فول الصويا والذرة الشامية وتطبيق منظومة الزراعة التعاقدية للمحاصيل الزراعية الإستراتيجية، كما تم مناقشة تعظيم دور الوزارة في مجال الإرشاد الزراعى، بالإضافة إلى تنمية الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية لتحقيق الاكتفاء الذاتي بالتعاون مع اتحادات المنتجين والبنك الزراعى والبنوك الوطنية.

وأشار  هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام إلى إمكانية تعظيم الاستفادة من مشروع الرمال السوداء في منطقة البرلس لإقامة العديد من الصناعات الهامة المستخرجة مع إمكانية إشراك القطاع الخاص في أي زيادات مستقبلية في رأس مال الشركة المصرية للرمال السوداء، وأشار أيضاً إلى سبل تطوير صناعة الغزل والنسيج بدءاً من (الحلج، الغزل، النسيج) إلى تصنيع الملابس الجاهزة، وبالتنسيق مع وزارتيّ الزراعة والتجارة والصناعة، وأشار الوزير إلى أهمية الرجوع إلى استخدام العقود المستقبلية للقطن لتثبيت السعر بين المزارعين و منتجي الغزول والأقمشة.

ومن جانبه أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية على أهمية سرعة إصدار اتفاقية منح حق استغلال معادن الرمال السوداء بين هيئة المواد النووية والشركة المصرية للرمال السوداء.