أكد الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، على أن فكرة إنشاء صندوق سيادى تأخرت كثيرا، لافتا إلى أن إحدى دول شرق آسيا تتمتع بأكبر صندوق سيادى خسر فى أسبوع واحد 50 مليار دولار، وبالرغم من ذلك خرج مدير الصندوق وقال صراحة إن هذه الخسارة يمكن تعويضها لأن أصوله قوية وبرقم مرعب.

 

وأوضح عبد العال ،خلال الجلسة العامة المنعقدة الآن لمناقشة مشروع قانون إنشاء صندوق مصر، أن هناك 3 دول عربية تتمتع بأكبر صناديق سيادية، ووردت الفكرة فى ستينيات القرن السابق بإحدى دول الخليج وكان يُقتطع جزء من بترول هذه الدولة تحت عنوان "حقوق الأجيال القادمة".

 

وتابع رئيس مجلس النواب: "لذلك إنشاء هذا الصندوق تأخر كثيرا وإدراكه الآن أفضل من عدم إقراره، وهذا القانون يحتوى على تفاصيل فنية، لذا أرجوكم عدم الدخول فى التفاصيل الفنية، لأن الدخول فى صياغة تلك الأمور الفنية قد يضر بالقانون كله.