اقتحم مستوطنون متطرفون منذ ساعات صباح اليوم الاثنين، ساحات المسجد الأقصى المبارك، برفقة عناصر من مخابرات وشرطة الاحتلال الإسرائيلية من جهة باب المغاربة.

وقالت مصادر فلسطينية إن 63 مستوطناً و18 عنصراً من مخابرات الاحتلال الاسرائيلى اقتحموا الساحات، ونفذوا جولات استفزازية، قبل خروجهم من بال السلسلة.

وتلقى المستوطنون المقتحمون شروحات عن "الهيكل" المزعوم، وحاول بعضهم أداء طقوس تلمودية في باحات الأقصى، وسط تواجد للمصلين وطلبة العلم وحراس المسجد الأقصى الذين منعوا المستوطنين من التجول بحرية فى الساحات.

ويقتحم المستوطنون ساحات الأقصى بشكل شبه يومى، بهدف فرض واقع التقسيم الزمانى والمكانى للمسجد وتهويد المدينة المقدسة.