أسدلت الأجهزة الأمنية الستار على الفصل الأول من فصول قضية "أطفال المريوطية"، بتوجيه الاتهام للأم وصديقتها وزوجها بإخفاء الجثث عقب وفاة الأطفال مختنقين جراء حريق شب بمنزلهم بمنطقة الطالبية وترصد "اليوم السابع" تفاصيل القضية.

  •  الأطفال الثلاثة كانوا مقيمين فى منطقة الطالبية مع والدتهم وصديقتها وزوجها.
  •  الأم المتهمة لديها 4 أطفال ببنهم طفلة هربت معها فور إخفاء الجثث اسمها "نيلى".

  • وفقا لروايات الأهالى الأطفال كانوا يقضون وقت طويل بمفردهم داخل المنزل.
  • الأطفال تعرضوا للضرب والإهمال الشديد وأصيب أحدهم بحروق فى يده.

  • اشتعل حريق محدود بمنزل الأطفال أسفر عن وفاتهم مختنقين.
  • الأم قررت ونفذت عملية إخفاء الجثث بمساعدة صديقتها وزوجها.

  •  تم نقل الجثث بواسطة "توك توك" بجوار فيلا مهجورة بمنطقة المريوطية.
  • عثرت أجهزة الأمن على الجثث وبالتحرى وبلاغ سائق الـ"توك توك" تم تحديد هوية المتهمين.

  • استمعت جهات التحقيق لأقوال الجيران وصاحب العقار مؤجر مسكن المتهمين.
  • ألقت أجهزة الأمن على المتهمين الثلاثة وأقروا بارتكابهم الواقعة.