قال "يون يو شيول" سفير كوريا الجنوبية بالقاهرة، إن مصر هى قبلة الفن والسينما فى العالم العربي، معربا عن فخره بعرض الأفلام الكورية فى مصر.

جاء ذلك فى كلمته، خلال افتتاح ليالى السينما الكورية بمركز الإبداع الفنى بدار الأوبرا، يرافقه الدكتور فتحى عبدالوهاب رئيس صندوق التنمية الثقافية.

وأضاف السفير يون، أن الفن بكافة أنواعه مرآة ثقافة الشعوب، وحضارتها وتاريخها، وتعكس السينما على وجه الخصوص أساليب الحياة، والتقاليد والعادات التى تميز كل مجتمع عن الآخر، من خلال ما تقدمه من تفاصيل الحياة الاجتماعية.

وتابع "إنه من هذا المنطلق أتوقع أن تسهم هذه العروض السينمائية الكورية فى زيادة التفاهم الثقافى بين الشعبين المصرى والكوري".

وأشار السفير إلى أن الأفلام والمسلسلات الكورية تتناول الكثير من الموضوعات التى تدور أحداثها حول الأسرة، والقيم النبيلة كالحق والخير، والعدالة، وهى "كما تعرفون ملامح الحياة الإنسانية التى بالتأكيد ستجدون نظيرها فى السينما المصرية".

من جانبه، رحب رئيس صندوق التنمية الثقافية بعروض السينما الكورية، مشيرا إلى أن السينما الكورية ازدهرت خلال فترة قصيرة وبالتحديد من عام 1950 على أيدى مجموعة من صناع السينما الموهوبين لتصل إلى العالمية.

ومن المقرر أن تستمر عروض الأفلام الكورية على مدار أسبوع حتى 19 يوليو الجاري، حيث سيتم عرض 5 أفلام كورية جديدة تتنوع بين الكوميديا والدراما والجريمة.

وتبدأ العروض فى السادسة مساءً، وبالتزامن سيتم عرض فيلمين يومى 16 و17 يوليو بمركز الحرية للإبداع بالإسكندرية.