كشفت صحيفة "الجارديان" البريطانية، أن المحكمة الدولية تحقق مع الحكومة التركية فى قضيتين دوليتين، على أساس الاستيلاء على الملايين من الدولارات من شركات إعلامية مستقلة، مؤكدا أن ذلك ينتهك معاهدات الاستثمار التى تشمل بريطانيا ودول الاتحاد الأوروبى.

 

وأضافت الصحيفة، أن المملكة المتحدة تطالب النظام التركى بخمسة مليارات دولار، وتم نقل النزاع إلى المركز الدولى لتسوية المنازعات الاستثمارية (ICSID) التابع للبنك الدولى فى واشنطن.

 

وقد تم إحضار أحدث هذه القضية من قبل Ipek Investment Ltd (IIL)، وهى شركة بريطانية يرأسها رجل أعمال تركى، الذى يعيش فى المملكة المتحدة. اعتادت شركته القابضة السيطرة على مجموعة شركات Koza فى تركيا، بما فى ذلك صحيفة Bugün ومحطة Kanaltürk التلفزيونية، التى تم الاستيلاء عليها فى عام 2016.

 

وأشارت الصحيفة، إلى أن رجل الأعمال التركى غير قادر على الحصول على العدالة داخل تركيا، وبالتالى طالب الحكومة البريطانية بالتحقيق فى الواقعة.

 

تتكون مجموعة "كوزا" من العديد من الشركات التركية التى تعمل فى مختلف القطاعات، بما فى ذلك التعدين والبناء والطيران والزراعة والسياحة ووسائل الإعلام. وتم إغلاق بعض منافذها الإعلامية وتم تحويل أصولها إلى الحكومة التركية.