أكد الدكتور هشام عرفات وزير النقل، البدء فى إعداد مخطط عام جديد لكافة الموانئ المصرية بالاشتراك مع هيئة قناة السويس والهيئة العامة الاقتصادية لتنمية القناة، لافتًا إلى أن المشروع يستهدف استغلال إمكانيات كل ميناء وتحقيق التكامل بين الموانئ المصرية بما سينعكس على إيرادات قطاع النقل البحرى فى مصر وجعله موردًا رئيسيًا للدولة.

 

وأضاف وزير النقل، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن المخطط العام الجديد للموانئ سيحدد خريطة  المشروعات المستقبلية فى كل ميناء وسيمنع إضاعة الفرص فى الموانئ، بحيث يحقق التكامل بين كافة موانئ مصر، متابعًا: "بعض الموانئ المجاورة بالمنطقة تحاول استغلال التنافس بين الموانئ المصرية لصالحها واستغلال الفرص الضائعة من هذا التنافس".

 

المشروع الجديد سيحقق التكامل بين الموانئ المصرية وليس التنافس

وقال وزير النقل، إن الأساس بين الموانئ المصرية هو التكامل وعدم منافسة بعضها البعض، وهو ما تستغله موانئ دول مجاورة لصالحها، إلا أن هذا المخطط الجديد سيجعل الموانئ المصرية تتكامل مع بعضها ولا تتنافس، لافتًا إلى أنه يعتبر ذلك المشروع الأهم للوزارة خلال 4 سنوات رغم تنفيذها عددًا كبيرًا من المشروعات ذات الأهمية القصوى مثل طريق شبرا ـ بنها الحر والدائرى الإقليمى.

 

وأوضح وزير النقل، أن هيئة قناة السويس والهيئة الاقتصادية لقناة السويس، شريك استراتيجى للوزارة فى هذا المشروع، لافتًا إلى أن المخطط العام الجديد سيشمل الموانئ التابعة للوزارة والهيئة الاقتصادية لتنمية قناة السويس وقناة السويس، وسيتضمن المشروعات التى يحتاجها والمطلوب تنفيذها فى كل ميناء بحيث لا يتنافس ميناءين فيما بينهما على مشروع واحد، متابعًا: "الأساس هو التكامل وليس التنافس بين الموانئ".

 

عرفات: هيئة قناة السويس شريك استراتيجى للوزارة فى مشروعاتها

ولفت وزير النقل، إلى أنه لأول مرة يجرى التفكير فى إعداد مخطط عام لكافة الموانئ المصرية يجعل التكامل بينها أساس العمل وليس التنافس، مستطردًا: "هناك تكامل وتنسيق ومشاركة مع الفريق مهاب مميش لإعداد هذا المخطط بما يحقق نقلة وطفرة كبيرة فى الموانئ المصرية.. هيئة قناة السويس شريك استراتيجى للوزارة ومشاركة مع الوزارة فى تطوير قطاع النقل البحرى".

 

وأشار وزير النقل، إلى أنه تم الاتفاق مع الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس والهيئة الاقتصادية لتنمية قناة السويس، على المشاركة فى التحالف الذى سينفذ مشروع المحطة المتعددة الأغراض على رصيف 55 بميناء الإسكندرية بدلاً من الشركة الصينية التى تم استبعاد عرضها بسبب ارتفاع تكلفتها المقدرة للمشروع، لافتًا إلى أن هيئة قناة السويس ستشارك الوزارة أيضًا فى استكمال محطة الحاويات الثانية بميناء دمياط بعد فسخ التعاقد مع المستثمرين الذى تعثروا فى تنفيذ المشروع على مدار نحو 10 سنوات.

 

الانتهاء من المخطط العام للموانئ خلال 8 شهور

واستطرد وزير النقل: "يوجد تكامل فى الرؤية مع الفريق مهاب مميش فى إعداد المخطط العام الجديد للموانئ المصرية"، لافتًا إلى أنه مخطط الانتهاء من هذا المخطط العام خلال 8 شهور، وبحيث يصبح جاهزًا للتنفيذ، وأن هذا المخطط سيرصد إمكانيات كل ميناء والفرص المتاحة ويحدد المشروعات التى تنفذ بكل ميناء.