قرر عدد من طلاب الجامعات المصرية، تنظيم زيارة إلى دولة روسيا الإتحادية، تستغرق شهرا، حتى نهاية شهر فبراير الجارى، وذلك فى محاولة منهم لتنشيط ودعم السياحة الخارجية، والمطالبة بعودة السياحة الروسية إلى مصر مرة أخرى.

وأعلن طلاب قائمة "تحيا مصر" فى الجامعات، مغادرة أول وفد من 11 طالبا وطالبة من الجامعات المصرية إلى جامعتى سان بطرسبرج وسان بيتر فى روسيا، لتنشيط السياحة الخارجية.

وأكد محمد بسيونى، منسق "تحيا مصر" بالجامعات، لــ"اليوم السابع"، تنظيم عدد من الندوات واللقاءات مع الجانب الروسى لمدة شهر كامل، للتعريف بالأماكن السياحية فى مصر، والتأكيد على الأمن والأمان فى المنتجعات السياحية.

وطالب "بسيونى" منظمات المجتمع المدنى ورجال الأعمال المصريين بدعم تلك المبادرات، لتقديم نتائج أفضل، مؤكدًا أن الشباب مستقبل البلاد والنهوض بالمجتمع المصرى.

وحدد الوفد الطلابى من الجامعات برنامج زيارته إلى روسيا، فى إطار حملة "#The_beautiful_Egypt" أو "مصر الجميلة"، التى ينظمها طلاب قائمة "تحيا مصر" المنافسة فى انتخابات اتحاد الطلاب لهذا العام الدراسي.

وتستهدف الحملة دعم السايحة المصرية بالتوجه إلى روسيا لعمل أكبر دعاية لمصر هناك.

31 يناير الوصول والتسكين، ثم التعرف على الجالية المصرية ومناقشة دورية مع الطلاب المصريين واصطحابهم فى جولة، ويوم 1 فبراير زيارة أهالى ضحايا الطائرة الروسية وتقديم واجب العزاء المصرى نيابة عن رئيس مصر وشعبها.

وقال بسيونى، إنه سيتم زيارة جامعة سان بطرسبرغ الحكومية والالتقاء بأعضاء هيئة التدريس وبالطلبة الروس وشرح لهم أهمية التعاون البناء القائم على العلم والعمل، وزيارة قصر الشتاء ومتحف الارميتاج والكنيسة المشيدة على الدم، وتنظيم وقفة لدعم وتنشيط السياحة المصرية مع إضاءة الشموع على ضحايا الطائرة المنكوبة فى باحة القصر الشتوي.

وأضاف محمد بسيونى، أنه سيتم زيارة أخرى لجامعة سان بطرس برغ للتعرف على مسار العملية التعليمية، وإطلاق دعوة عامة لزيارة القاهرة وجامعات مصر والتواصل الدورى بين الطرفين، ثم الالتقاء بعمدة سان بطرس برغ لإبلاغه امتنان مصر العميق بصداقتها مع روسيا وأننا أصدقاء للأبد مهما حاول المغرضون الوقيعة، بالإضافة لزيارة مولات كوبشنا، وزيارة المتحف الروسى والحديقة وقلعة ميخايلوفيسكى وزيارة سوق يونانا.

وتابع::" الوفد سيقوم بزيارة القصر الإمبراطورى القيصرى بترهوف و النافورات المطلية بالذهب والقصور، ومدينة بوشكين وجولة فى المدينة ومشاهدة قصر الإمبراطورة كاترين وحديقة ألكسندروفيسكى، وزيارة بحيرات المدينة وميناء المدينة المطل على خليج فنلندا للتمتع بأجمل المناظر، وكنيسة سمولني، ومسرح الأوبرا، وجولة فى السوق تروسيكى أو إبراكسين دفور، ثم جولة مفتوحة، ثم جولة إلى شارع النفسكى بريسبكت ومبنى كازانسكى سابور، وزيارة متحف الشمع، ومتحف الشوكولا، والمتحف الروسى القريب".

وأخيرا سيتم تنظيم اللقاء الختامى مع جامعة سان بطرسبرغ، والمشاركة فى الجامعة لدعم النشاط السياحى، وتبادل الهدايا التذكارية، ثم يتجه الوفد إلى موسكو، وزيارة جامعة الموجو فى موسكو، والالتقاء بالطلاب، وزيارة الكريملين وشارع الأرباط ومبنى الخارجية ومكتبة لينين وزيارة متحف السوفين، والعودة إلى القاهرة 19 من فبراير المقبل.