قال طارق البشبيشى، القيادى السابق بجماعة الإخوان، إن المطالبات التى بدأت تخرج من قيادات الجماعة وتطالب بوقف التراشق الإعلامى تحمل تلميحات بفشل جهود المصالحة التى تبناها يوسف القرضاوى وآخرون من قيادات التنظيم الدولى.

وأضاف القيادى السابق بجماعة الإخوان لـ"اليوم السابع"، أن القيادات المتصارعة على قيادة التنظيم لم تتنازل و رفضوا المصالحة فتم الاتفاق فقط على التوقف عن التراشق الإعلامى الذى يستغله خصوم التنظيم فى اتساع الهوة بين المختلفين.

وأوضح البشبيشى، أن التراشق الاعلامى بين قيادات الإخوان يتسبب فى زيادة حالة اليأس والإحباط و تعميق الأزمة التى تعانى منها قواعد الجماعة، موضحا أن الازمة ستستمر حتى يتوقف التمويل عن أحد الجناحين فيتراجع لصالح الآخر.