أكد محمد عثمان نقيب محامى شمال القاهرة، أن النقابات الفرعية مازالت تبحث الموقف بشأن الحكم الصادر من القضاء الإدارى ببطلان انعقاد عمومية المحامين والتي من المقرر انعقادها في 4 فبراير المقبل لإقرار مصير تقسيم أو دمج الفرعية .

وأضاف عثمان لـ" اليوم السابع"، أنهم لم ينتهوا إلى تصور محدد، متابعا:"هذا الارتباك و التضارب يتحمل مسئوليته مجلس النقابة العامة".

وذكر عثمان ، أنه سيتم الاعلان خلال ساعات عن قائمة سوداء بالمتآمرين على نقابة المحامين بتفتيتها واضعافها، موضحا أنهم سيعلنوا عن من فقدوا ثقة المحامين فيهم.